كنوز نت نشر بـ 18/07/2018 01:30 pm  


عدن

 
بقلم: شاكر فريد حسن

انها عدن ابنتي
وردة في البيت
فاح عطرها كالياسمين
نورها وهاج
ووجهها كالبدر ساطع
عقلها الراجح يبدد العتمة
وصوتها عذب في صمتها
ملأت حياتي بهجة
وسعادة
حبها يجري في خافقي

انها نبض شرياني
لأجلها أحيا وأعيش
فهي الطمأنينة لي
والنور في عيوني
تضيء حياتي بالمنى
والأمل
على درب العفاف والفضيلة
مشت بصيرة
وبها أرفع رأسي وأفخر