كنوز نت نشر بـ 13/07/2018 06:38 pm  


قلنسوة: مسيرة حاشدة احتفاء بعودة كريم



شارك حشد غفير من اهالي قلنسوة في مسيرة احتفاء بعودة الطفل المخطوف كريم جمهور سالما لذويه.

 
إنطلقت المسيرة بعد صلاة العصر من امام المسجد في قلنسوة لتجوب احياء قلنسوة وصولاً الى بيت عائلة جمهور.

وكان من بين المشاركين بالمسيرة، رئيس قلنسوة، السيّد عبد الباسط سلامة، النوّاب أيمن عودة ود. أحمد طيبي  ومسعود غنايم وعبدالحكيم حاج يحيى واخرى شخصيّات عديدة.

رفعت بالمسيرة عدّة شعارات مزيّنة بصورة الطفل العائد لوالديه وكتب عليها "كلّنا كريم".
وهتف المشاركون بالمسيرة، بالهتافات الداعمة لكريم وعائلته.

وهنّأ الجميع، عائلة جمهور بمناسبة عودة ابنهم سالماً غانماً من عملية خطف دامت لأكثر من ثلاثة ايّام.
تجدر الاشارة الى ان هذه المسيرة جاءت بدعوة من الحراك الشبابي في قلنسوة.

وتخلّلت المسيرة، كلمات سياسيّة وخطابيّة اكدّت على " اهمّية محاربة الإجرام المنظّم ومتابعة شعبية لمحاكمة الجناة والخاطفين".

وهنأ نائب النائب عيساوي فريج عائلة جمهور على عودة الطفل سالما معافى بعد اختطافه قبل اربعة ايام وطالب بمعاقبة كل من كان شريكا في هذه الجريمة.
وتابع يقول:" نشكر الله على سلامة كريم، ونشكر كل من ساهم وعمل على ارجاع طفلنا الى اهله سالما غانما".

"من الضروري أن نشعر كمواطنين عرب في الدولة أن هنالك جهاز أمن يستطيع حمايتنا، وان لم يقم بواجبه فمن الضروري ان يشعر جهاز الأمن بالضغط الجماهيري كما حصل في هذه الحادثة".