كنوز نت نشر بـ 10/07/2018 10:59 am  


لينا طيبي : اول خريجة من جامعة ريال مدريد بدرجة ماسترادارة رياضية




الطيبة - كنوز - ياسر خالد -بخطى واثقة و بكل جدارة انطلقت لينا وليد طيبي ابنة مدينة الطيبة  وحلقت عاليا وحققت طموحا وانجازا كان بعيد المنال على السيدات في مجتمعنا العربي  .

لينا وليد طيبي التي ترعرت في مدينة الطيبة وانهت دراستها في عتيد الثانوية عاشت مع حلم راودها منذ الطفولة , وقررت خوض التجربة والتي حتى تصعب على الرجال وانجزت وحصلت على اللقب الثاني بدرجة ماستر في الادارة الرياضية والتي تمكنها من ادارة النوادي الكبيرة ليس فقط على المستوى المحلي والقطري بل الى العالمية وتنظيم البطولات والحفلات الرياضية.

وفي حديث لـ موقع كنوز قالت لينا طيبي عن بدايتها انها  بدات منذ كانت بالصف الرابع وقد طلبت من معلم الرياضة انذاك انها ترغب في تشكيل فريق لكرة الطائرة ، .

معلم الرياضة اعجبته الفكرة وطلب منها ان تقوم بجمع 10 بنات لتشكيل الفريق , واستطاعت لينا جمع الـ10 بنات وتشكيل الفريق .

ولكن لصغر سنهن لم يكن لهن ما اردن بكرة الطائرة فتحولن الى فريق كرة السلة , ومن هنا ابتدأ المشوار , فالهدف بالنسبة لـ لينا هو الرياضة ولا يهم ما نوعها المهم ان تكون رياضية وتصنع ارضية ثابتة للبنات والفتيات بمجال الرياضة .

وتقول لينا في البداية واجهتنا الكثير من التعليقات السلبية :  الرياضة ليست للفتيات وليس لها مستقبل وهذا النمط لا يليق بك .

ولكني لم أعر تلك الاقوال انتباه بل كان يزيد من اصراري على الاستمرار وبقوة اكثر وقد لقيت تشجيعا منقطع النظير من عائلتي .


لا اقول انني لم اتأثر من النقد والتثبيط للعزيمة بل واجهت الكثير من المشاكل خصوصا بعد تخرجي من معهد فنجيت .

حيث كنت عندما تقدم لوظيفة اواجه استغراب وصعوبة في العمل لانه يتوجب علي انا اثبت وجودي وقدرتي كي ابرهن اني على قدر المسؤولية وهذا يتطلب مني مجهودا اكبر خلافا لفئة الذكور .

وتقول لينا : ان الامر بالنسبة اليها كان حلم وطموح لذا كانت مصرة على النجاح وتحقيق ذاتها ونجحت فاصبحت :

  •  اول لاعبة كرة سلة عربية تلعب بالدرجة العليا .

  • اول رئيسة مجلس طلاب لوائي .

  •  اول مدربة كرة السلة في الطيبة لفوق جيل ١٦ .

واليوم الحمدلله بعد تعب طويل ، وبعد صعوبات وعقبات ،  بقدر احكي رسمي اني اول متخرجة فلسطينية من جامعة ريال مدريد الجامعة الاوروبية مع ماستر بادارة الرياضة من قلب السنتياغو برنابيو ومن ايدين الرئيس فلورنتينو بيريز .