كنوز نت نشر بـ 09/07/2018 06:45 pm  



دغدغة


للكاتبة انتصار عابد بكري

وَدَّعْتُ نفسي ،
وعندما رأيتك دغدغني الحنين
ما أكثر أن يراك القلبُ
طفولةً على الصدر
 فكيف ينساك
وأنت تحتل وجدان السنين...

وعَدْتُ روحي،
أن أبقى بعيدًا عن الحدود
وعندما أَذَّنْتَ ،
أذَنْتَ لي بالدخول
ما أكثر أبوابك
مفتوحة
 تستدعي الحياة
حياة الوتين..
آه ،،،
ما زلت تحتل وجدان السنين..