كنوز نت نشر بـ 09/07/2018 01:35 pm  



نقابة الصحفيين: حظر الاحتلال لقناة القدس "قرصنة جديدة"


قالت قناة القدس الفضائية التي تتخذ من بيروت مقرًا لها، إنّ الاحتلال الإسرائيلي حظر عملها في الداخل الفلسطيني ومدينة القدس، اليوم الاثنين، ومنع التعامل معها.

واستنكرت نقابة الصحفيين قرار سلطات الاحتلال القاضي بحظر عمل قناة القدس الفضائية في الاراضي الفلسطينية، واستدعاء عدد من العاملين فيها للتحقيق معهم حول القناة وعملهم الصحفي.


واعتبرت النقابة ان هذا الاجراء قرصنة جديدة يندرج ضمن حرب الاحتلال على الصحفيين ووسائل الاعلام الفلسطينية، ويأتي ضمن سياق ممنهج لحجب الحقيقة وطمس جرائم الاحتلال التي ينفذها بحق الشعب الفلسطيني، وآخرها محاولة تصفية وجود التجمعات البدوية وتهويد منطقة الاغوار التي تشكل نحو ربع مساحة الضفة الغربية، ومواصلة تهويد وابتلاع مدينة القدس عاصمة فلسطين، كجزء من تنفيذ ما يسمى (صفقة القرن).

ودعت النقابة الاطر والمؤسسات الدولية الضامنة لحرية الرأي والتعبير والعمل الصحفي الى ادانة هذه الخطوة، والى الضغط على سلطات الاحتلال لوقف جرائمها بحق الصحافة الفلسطينية، حيث كانت قد حظرت من قبل عمل فضائية فلسطين اليوم، وقناة الاقصى، وعدد من الاذاعات المحلية، وقامت باعتقال ومحاكمة عدد من الصحفيين العاملين فيها.

وأكدت النقابة انها تضع كل امكانياتها في خدمة قناة القدس، وكل وسائل الاعلام التي تتعرض لاغلاقات ومضايقات، ودعت الصحفيين الى عدم الانصياع لمثل هذه القرارات غير القانونية، والى بذل مزيد من الجهود والعمل لكشف جرائم الاحتلال وممارساته الفاشية بحق الفلسطينيين، وللدفاع عن الرواية والحق الفلسطيني في الحرية والاستقلال.