كنوز نت نشر بـ 07/07/2018 04:23 pm  


نواب الحركة الإسلامية في القائمة المشتركة باجتماع مع مدير عام مؤسسة التأمين الوطني 


نواب الحركة الإسلامية في القائمة المشتركة يطرحون قضايا المجتمع العربي أمام مدير عام مؤسسة التأمين الوطني مئير شبيغلر  

 

اجتمع نواب الحركة الإسلامية في القائمة المشتركة؛ مسعود غنايم, عبد الحكيم حاج يحيى وطلب أبو عرار بالمدير العام لمؤسسة التأمين الوطني السيد مئير شبيغلر, وقد طرح النواب خلال الجلسة قضايا عديدة تخص المجتمع العربي. 

خلال الجلسة تم استعراض عدة قضايا منها قرار التأمين الوطني فتح مركز في الناصرة ل- (יד מכוונת) "يد موجّهة" وذلك لإرشاد المواطنين في كيفية التعامل مع اللجان الطبيّة التي تعمل مع التأمين الوطني في تقدير درجات الاستحقاق حسب الحالة الصحية وغيرها. وطلب النواب من المدير العام الاهتمام بأن يكون هناك عرب يتكلمون العربية في هذه المراكز بسبب المشاكل التي يواجهها المواطنون العرب في اللجان الطبيّة بسبب عوائق اللغة. وطرح النواب ضرورة توفير خدمات التأمين الوطني للتجمعات العربية في النقب وفي القرى غير المعترف بها. وقال مدير عام المؤسسة هناك نيّة لفتح فروع خدمة في القرى العربية في النقب مثل حورة, إضافة لسيارة خدمات التأمين التي ستصل الى كل مكان بحاجة لخدمات التأمين. 

ورداً على سؤال النواب حول إعلان فتح فروع جديدة للتأمين في مدن عربيّة قال المدير العام بأنّ فتح هذه الفروع في كفر قاسم وباقة وطمرة والطيرة وأم الفحم يتقدم بشكل سريع خاصة في المدن التي يتم فيها إيجاد وتوفير مبنى. 


وطرح النواب أيضا قضية توفير المخصصات المختلفة قبل الأعياد لتكون ثابتة وملائمة لمواعيد الأعياد, وقال المدير العام رداً على ذلك بأنه في السنة القادمة سيتم تنظيم وترتيب صرف هذه المخصصات  بناءً على خطة أعدّها التأمين الوطني تلائم مواعيد الأعياد. 

وطلب النواب تقديم الدعم للجمعيات الخيرية العربية التي توزع الأغذية على العائلات الفقيرة, ومساعدة الأطفال والأولاد ذوي الإعاقات والاحتياجات الخاصّة في المدارس قبيل الأعياد ومنحهم دعم مالي خاصة أولئك الذين ينتمون لعائلات فقيرة. 

 

وطرح النواب كذلك قضية الازدحام والاكتظاظ الشديد في مؤسسة التامين الوطني في الناصرة وضرورة فتح فروع أخرى في الشمال لتخفيف الضغط عن فرع الناصرة. 

وقال المدير العام بأن هناك تخطيط لنقل فرع الناصرة لمكان واسع وكبير جدا مع أماكن وقوف سيارات وملائمة لذوي الحاجات الخاصة وسيتم الانتهاء من هذا المشروع والانتقال خلال سنتين.