كنوز نت نشر بـ 06/07/2018 01:19 pm  


تتويج الشاعرة والباحثة الفلسطينية ايمان مصاروة


كتب: شاكر فريد حسن


فازت الشاعرة والكاتبة الفلسطينية، ابنة الناصرة، ايمان مصاروة بالمركز الأول من الحركة التقدمية للسلام في فرنسا، عن أبحاثها الثلاث في أدب السجون، وذلك كتجربة ابداعية فريدة تليق بالتكريم المستحق.

ويذكر أن ايمان مصاروة شاعرة وكاتبة معروفة حققت شهرة وانتشارًا وحضورًا طاغيًا في المشهد الأدبي والشعري والثقافي، وتتصف ككل شعراء وأدباء الالتزام والمقاومة بالروح الوطنية العالية. وهي من مواليد الناصرة، انهت التعليم بالمرحلتين الابتدائية والثانوية فيها، أحبت الأدب والشعر منذ طفولتها، وبدأت النشر في الصحف والمجلات المحلية كالاتحاد والغد، واصدرت باكورة أعمالها الشعرية وهي في ميعة الصبا وعمر الورود.


وقد صدر لها الكثير من الأعمال الشعرية والابحاث الأدبية.

وكانت قد حصلت على جوائز تكريمية وأوسمة ودروع وشهادات تقديرية كثيرة لدورها المميز في اغناء واثراء المشهد الثقافي الفلسطيني، واستحقت لقب شاعرة القدس.

فألف ألف مبارك لك الصديقة ايمان مصاروة ، ودمت لفلسطين والقدس منارة، بهذا الألق والتتويج المستحق، وهذا الأدب والشعر الرفيع الراقي الملتزم، والبحث الجاد الهادف.