كنوز نت نشر بـ 04/07/2018 01:03 pm  



النائب أكرم حسون يلتمس للمحكمة ضد نقابة المحامين لإيقاف مهزلة الاستهتار بطلاب ومختصي المحامة!

*أكرم حسون: "هناك من يحاول تقليص عدد المحامين في الدولة على حساب الطلاب"!*

*واضاف: "فليفعلوا ذلك من خلال إقفال الكليات وليس في امتحانات اشبه بمعجزات تلائم دول العالم الثالث"!*

*واضاف: "سنتصدى لنقابة المحامين وسنعيد الحق لاخر طالب ومختص محامة"!*

على إثر عدم إيجاد حلول ومراوغة طلاب المحامة والمختصين اللذين تقدموا لامتحان نقابة المحامين ورسبوا نسبة لتغيير طريقة الامتحان وعلى إثر وعود نقابة المحامين بوضع عامل او توضيح بالنسبة لعلامات الامتحان الفارغة من أي مضمون، التمس النائب أكرم حسون للمحكمة بطلب تطبيق تلك الوعود واعطاء طلاب المحامة حقهم في خوض امتحان عادل ومنطقي وليس امتحان جاء ليغلط الطلبة والمختصين بمكاتب المحامة!


النائب أكرم حسون الذي قدم الاتماس بشكل منفرد، قال أن طريقة الامتحان الجديدة اتت لتعرقل الطلاب والممتحنين لاسباب واضحة وهي ليس إلا تقليص عدد المحامين في إسرائيل والمؤسف أن هناك من يحاول تطبيق هذا البرنامج بطرق ملتوية ومؤتمرات تليق بدول العالم الثالث"!

وأضاف حسون: "رسب سبعين بالمائة من المتقدمين لامتحان النقابة وذلك لأول مرة منذ قيام الدولة، محكمة العدل قررت أن الامتحان غير منطقي واعد ليعرقل الطلاب والدليل على ذلك هو كم الاسئلة، الوقت السانح لحلها والانكى من ذلك إلغاء أسئلة من قبل المحكمة بادعاء انها مغلطة وغير واقعية ربما لا يستطيع الاجابة عليها كبار المحامين في اسرائيل"!

كذلك قال حسون: "إذا أراد أحدهم تقليص عدد المحامين في اسرائيل، فليفعل ذلك عللا، فليغلقوا عشرات الجامعات والكليات أولا وليس بعد أن استثمر كل طالب محامة مبالغ طائلة ووقت ثمين للحصول على اللقب وشهادة المحاماة"!
فقط للتذكير، لقب اول في المحامة يمكن أن يكلف ما بين 120 - 150 الف شيكل ناهيك عن انفقات السفريات والتعليم الخارجي والخ!

أيضا أكد حسون أن هناك آلاف الطلاب اللذين وقعوا ضحية طريقة امتحان النقابة الجديد وأنه لن يتنازل حتى يرغم النقابة على تطبيق وعودها بالنسبة للامتحان مشيرا أن طلاب ومختصي المحامة ليسوا فرسية سهلة وإن الحق يجب أن يعاد لهؤلاء الطلاب اللذين بحثوا عن العلم والتقدم والتطور ولم تقترف اياديهم اي ذنب سواء ذلك!!