كنوز نت نشر بـ 03/07/2018 05:40 pm  


الجيش الاسرائيلي يكشف خلية استخبارية تابعة لـ"حماس" عبر النت



 اعلن الجيش الاسرائلي  اليوم انه كشف عن شبكة استخبارية تابعة لحركة "حماس" حاولت الايقاع بالجنود عبر التواصل معهم من خلال مواقع التواصل الاجتماعي ودعوتهم لاستخدام تطبيقات موجودة في متجر "google play" بهدف جمع المعلومات.

وقال الناطق باسم الجيش الاسرائيلي ان قسم أمن المعلومات تلقي توجّهات من عشرات الجنود الّذين واجهوا شخصيات مزيّفة في شبكات التواصل الاجتماعي، حيث حاولت هذه الشخصيات إقناع الجنود بتنزيل تطبيقات من متجر التطبيقات الرّسمي التابع لجوجل، وعند متابعة الموضوع تبين انها شبكة استخبارية تابعة لـ "حماس" .

واضاف الناطق ان:" التطبيقات الّتي حاولوا إقناع الجنود بتنزيلها تتمتّع بقدرات واسعة تشمل جمع المعلومات حول الجهاز، وجمع قائمة الاتصالات ورسائل SMS، كذلك تعقّب مكان الجهاز، والتنصت، وتنزيل ملفّات إضافية، وجمع ملفات، وصور وفيديوهات، وتصوير صور بشكل مقصود عن بُعد.

وتابع : كما تبيّن أنّ الشخصيات التي قامت بمحاولة الايقاع بالجنود موثوق بها أكثر من المحاولات السابقة للايقاع بهم ، حتّى أنّهم توجّهوا للجنود عن طريق "الواتساب" وليس فقط عن طريق "الفيسبوك"، بالإضافة إلى ذلك، قامت حماس بوضع تطبيقاتها في متجر التطبيقات الرسمي التابع لجوجل، وملائمتها لجمهور الهدف الخاص الّذي حاولت مهاجمته. كلّ ذلك يدلّ على الجهود الكبيرة الّتي تمّ بذلها في هذه الشبكة الاستخبارية".


وقال الناطق ان" معظم الجنود الّذين تمت مهاجمتهم، كان لديهم علم بتعليمات أمن المعلومات في الجيش الاسرائيلي وعملوا وفقًا لها. ولم يتعاون الجنود مع "الشخصيات المشبوهة"، وقد أخبروا قادتهم وبلّغوا عناصر أمن المعلومات، وتم كشفهم بعد بلاغات الجنود ومتابعة الشخصيات التي حاولت التواصل مع الجنود، وتمّ كشف الشبكة الاستخبارية قبل أن تؤدّي إلى ضرر أمني محسوس".

صور للصفحات والتطبيقات التي يدعي الجيش الاسرائيلي استخدامها من قبل عناصر تابعة لحركة حماس بهدف استدراج الجنود وجمع المعلومات .