كنوز نت نشر بـ 03/07/2018 02:45 pm  


اسرائيل تسرق الغيوم من فوق ايران وتمنع المطر عنها


اسرائيل تسرق الغيوم من فوق ايران وتمنع المطر عنها حسب تصريحات الجنرال الايراني جولام رزه جلالي


وكالات - كنوز - في الوقت الذي يمر فيه بلده بظاهرة تصحر خطيرة، اتهم جنرال إيراني أمس الاثنين، "إسرائيل" بأنها تسرق الغيوم من فوق إيران لحرمانها من المطر.

وقال العميد غلام رضا جلالي رئيس منظمة الحروب الناعمة والقيادي في الحرس الثوري الإيراني، إن سبب الجفاف والنقص في مصادر المياه في بلاده هو سرقة "إسرائيل" الغيوم والثلوج من إيران.

ونسبت وكالة "إسنا" للأنباء التابعة لوزارة العلوم والأبحاث الإيرانية إلى رضا جلالي قوله: "إن أبحاث المراكز المختصة العلمية الإيرانية تظهر أن إسرائيل وإحدى دول الجوار شكلت فرقا مشتركة للعمل على إجهاض الغيوم المتجهة إلى إيران وجعلها عقيمة كي لا تمطر على هذا البلد".

وفقا لما نقلته صحيفتا لوموند ولوباريزيان الفرنسيتان عن الوكالة، فإن الضابط اعتمد في اتهامه على "مسح دام أربع سنوات" أظهر أن جميع الجبال الواقعة بين أفغانستان والبحر الأبيض المتوسط على ارتفاع أكثر من 2200 مغطاة بالثلوج باستثناء جبال إيران.


لكن الوكالة نقلت عن مدير الأرصاد الجوية الوطنية الإيرانية آحاد فازيف استبعاده هذا الاحتمال قائلا إن الجنرال جلالي "ربما تكون لديه وثائق بشأن هذا الموضوع لم أطلع عليها، لكن على أساس معلومات الأرصاد الجوية لا يمكن لبلد أن يسرق ثلج أو غيوم بلد آخر".

وأضاف فازيف أن "إيران تعاني من جفاف طويل، وهذا اتجاه عالمي لا ينطبق عليها وحدها"، لافتا إلى أن "طرح مثل هذه القضايا لا يساهم في إيجاد حل لمشكلاتنا فحسب، بل إن من شأنه كذلك أن يشتت جهودنا لإيجاد الحلول الصحيحة لهذه المسألة".

وكان الرئيس الإيراني الأسبق محمود أحمدي نجاد قد وجه اتهامات مماثلة للدول الغربية في العام 2011 قائلا إنها "تستخدم التكنولوجيا لإرغام الغيوم على إسقاط المطر على قارتها، وهو ما يمنع نزول المطر على دول في المنطقة مثل إيران".