كنوز نت نشر بـ 02/07/2018 05:50 pm  


الرابطة الاسرائيلية للغة والمجتمع تستنكر المس بمكانة اللغة العربية

 
* ممثلو الرابطة يشاركون غدًا في يوم اللغة العربية بالكنيست دعمًا للمبادرة لحماية العربية


أصدرت الرابطة لدراسة اللغة والمجتمع في اسرائيل بيانًا، تستنكر فيه سعيّ حكومة اليمين لإلغاء المكانة الرسمية للغة العربية من خلال بند في قانون القوميّة اليهودية، وحذّرت الرابطة من العواقب الّتي ممكن أن تحدث بفعل هذا المس بمكانة اللغة العربية على علاقات العرب واليهود في البلاد.

وجاء في بيان الرابطة: "نحنُ نعارض هذا البند معارضةً تامة، وهذا الإلغاء المقترح لمكانة اللغة العربية، الّتي تمتلك المكانة الرسمية منذ ٩٦ عام كلغة المجتمع العربي الأصلاني ولغة ترتبط ايضًا بالموروث اليهودي، ستكون له آثار مريبة وفظيعة، وبالتحديد على العلاقات في داخل المجتمع بالبلاد، إضافةً للعلاقات الخارجية".


هذا ودعا البيان أعضاء الكنيست الى رفض المقترح الخطير لإلغاء المكانة الرسمية للعربية واسقاطه من جدول عمل الكنيست.

ومن الجدير ذكره أن الجمعية الإسرائيلية لدراسة اللغة والمجتمع هي مؤسسة أكاديمية تُعنى باللغة من المنظور الاجتماعي الواسع وتبحث السياقات الاجتماعية للاستعمالات اللغوية، تعقد المؤتمرات السنوية لأعضائها، ولها مجلة علمية مرموقة، وايضًا تعنى بدعم التعددية اللغوية، ولها اهتمام ودعم خاص باللغة العربية كونها لغة رسمية ولغة مهددة.

وبدوره، رحب النائب د. يوسف الجبارين (الجبهة، القائمة المشتركة)، المبادر ليوم اللغة العربية في الكنيست، بهذا البيان المؤازر للغة العربية ولمكانتها، وقال: "من المهم ان تصدر علانية هذه الأصوات الهامة الّتي تهتم باللغة العربية وتحاول صون مكانتها من التهديدات اليمينية والعنصرية. نحن نعمل وننسّق مع كل القوى الاجتماعية والاكاديمية والسياسية لصد هذه الهجمة الخطيرة على لغتنا وهويتنا".