كنوز نت نشر بـ 19/06/2018 07:37 pm  


اليابان تحقق فوزاً تاريخياً على كولومبيا



فازت اليابان 2-1 على 10 من لاعبي كولومبيا في افتتاح مباريات المجموعة الثامنة الثلاثاء 19 يونيو/حزيران 2018، لتحرز أول انتصار لمنتخب آسيوي على منافس من أمريكا الجنوبية في تاريخ كأس العالم. واكتفت المنتخبات الآسيوية بـ 3 تعادلات في 17 مباراة ضد منافسين من أمريكا الجنوبية، لكن بطلة آسيا 4 مرات استفادت من تفوقها العددي بعدما أصبح كارلوس سانشيز لاعب وسط كولومبيا أول من يطرد في "روسيا 2018″. والطرد في الدقيقة الثالثة هو ثاني أسرع حالة طرد في تاريخ النهائيات، بعد طرد لاعب أوروغواي خوسيه باتيستا بعد 55 ثانية من بداية المواجهة ضد اسكتلندا في 1986. 

وهز شينجي كاغاوا الشباك من ركلة جزاء ليمنح التقدم لليابان. وأدرك خوان كينتيرو التعادل في الدقيقة 39 بتسديدة منخفضة دقيقة من ركلة حرة، لكن يويا أوساكا قفز أعلى من مراقبه ليحول كرة من ركلة ركنية بضربة رأس داخل المرمى في الدقيقة 73. وثأرت اليابان لهزيمتها أمام كولومبيا 1-4 في البرازيل قبل 4 أعوام، لكنها أهدرت العديد من الفرص لحسم الفوز مبكراً. وكاد كاغاوا أن يهز الشباك مرة أخرى في الدقيقة 16، لكن تسديدته مرت بجوار القائم وأطاح أوساكا بكرة خارج المرمى وهو من مكان خطير. 


ومع سيطرة اليابان على خط الوسط، ضحى الأرجنتيني خوسيه بيكرمان مدرب كولومبيا بإخراج خوان كوادرادو بعد نحو نصف ساعة، وأشرك ويلمار باريوس لاعب الوسط المدافع. ومنح هذا سيطرة أكبر لكولومبيا وبدأ القائد رادامل فالكاو متصدر هدافي المنتخب عبر العصور في ترك بصمته أكثر على المباراة. وأظهر فالكاو، في مشاركته الأولى في كأس العالم بعد غيابه عن "البرازيل 2014″ بسبب الإصابة، رغبة كبيرة عندما وصل بصعوبة إلى تمريرة عرضية لكنه لم يستطع هز شباك حارس اليابان. 

وحصل فالكاو على ركلة حرة من عند حدود منطقة الجزاء بعد تدخل من جينكي هاراغوتشي، وحول كينتيرو الكرة من تحت الحائط البشري، وكان رد فعل ايجي كاواشيما حارس اليابان متأخرا وعندما وصل للكرة كانت تخطت خط المرمى. وشارك خيمس رودريغيز، الذي غاب عن تشكيلة كولومبيا الأساسية بسبب مشكلة في ربلة الساق، في الدقيقة 59 لكن هداف النسخة الماضية فشل في ترجيح كفة فريقه.