كنوز نت نشر بـ 16/06/2018 08:00 pm  


أيا عيد..!!!


بقلم: شاكر فريد حسن


عيد بأي حال عدت يا عيد
النفس مكلومة
والقلب موجوع
وغزة هاشم حزينة
وذبيحة
تودع شهداءها
وتبكي رزانها
ونحن نفتقد أمواتنا
فتملأ الأشجان
قلوبنا
فكيف نبتسم ونفرح

وأبناء شعبي يتضورون
جوعى
وكيف نزهو ونرقص
والدم المهراق
يخضب أرضي
وكيف أكتم لوعتي
وبرصاص الدواعش
والنصرة
وخفافيش الظلام
في عراق الرافدين
وسورية الشام
يسقط الجرحى
وينزف الموتى