كنوز نت نشر بـ 14/06/2018 11:10 pm  


ماذا قال هنية للفلسطينيين بمناسبة العيد؟


غزة/كنوز/ زكريا المدهون


وجه رئيس المكتب السياسي لحركة (حماس) إسماعيل هنيةمساء اليوم الخميس، كلمة الى الفلسطينيين بمناسبة حلول عيد الفطر السعيد يوم غد.
ووجه هنية في بداية كلمته، خالص التحية وعميق التقدير والعرفان على وقفة أهل الضفة الغربية الوطنية الأصيلة خلال المسيرات التي خرجت تطالب بوقف الاجراءات والعقوبات الانتقامية ضد أهلهم في قطاع غزة.

وقال:" الضفة الغربية انتصرت لخطنا السياسي الثابت وقالت لا لاستمرار سياسية التجويع والحصار لإخوانهم في قطاع غزة ولا لاستمرار التعاون الأمني مع المحتل."

وأضاف "أعبر عن ألمنا للمشاهد التي وقعت في شوارع رام الله حين ما تعرض الإخوة والأخوات خلال تضامنهم لما تعرضوا له."

وجدد هنية، الدعوة لعقد مجلس وطني توحيدي والتجهيز للانتخابات العامة وتشكيل حكومة وحدة و كل الفصائل الوطنية إلى ضرورة ترتيب البيت الوطني الفلسطيني والارتقاء بمستوى التحديات، ونحن متمسكون بهذه الاستراتيجية.

وتابع، نريد بيتا فلسطينيا متمسكا وموحدا حتى نتصدى للمؤامرات الخطيرة التي تستهدف القدس واللاجئين والقضية الفلسطينية برمتها.

ووجه هنية، التحية لأهلنا المرابطين في القدس وساحات المسجد الأقصى المبارك، الذين رابطوا ليالي رمضان والذين خرجوا بأكثر من نصف مليون ليؤدوا الصلوات في الجمعة الأخيرة وليلة القدر.


وأكد أن القدس لن تغير هويتها لا قرارات ترامب ولا قرارات نتنياهو، والشعب الفلسطيني سيظل وفيا مهما كلف ذلك من تضحيات.

كما وجه، التحية للاجئين الفلسطينيين في مخيمات الشتات، مؤكدا أن حق العودة لا يمكن أن يغطى بغربال الاتفاقيات.

وتوجه هنية أيضا بالتحية لأسرانا الذين يمثلون أحد ركائز مشروعنا ونضالنا الوطني، مشيرا الى أن الفصائل الفلسطينية مصممة على تحريرهم، وهذا الأمر على رأس أولوية فصائلنا وفي مقدمتها كتائب القسام.

وأضاف هنية، أننا إذ نعيش هذا العيد السعيد رغم أننا فقدنا شهداء وقدمنا جرحى وأسرى إلا أنه يحذونا الأمل بالعودة والتحرير.

وتطرق الى قرار الأمم المتحدة يوم أمس، والذي اكد على عزلة الكيان الصهيوني والولايات المتحدة الأمريكية.

واكد رئيس حماس، سينتهي بإذن الله الاحتلال وسيزول عن القدس وعن كل أرض فلسطين، وسيرفع الحصار عن غزة، وسيعيش أسرانا في عالم الحرية، وسيعود اللاجئون إلى أرضهم شاء من شاء وأبى من أبى.