كنوز نت نشر بـ 14/06/2018 04:09 pm  


نحن المحامون والحقوقيون والناشطون في الداخل الفلسطيني،


صوتنا كحقوقيين وكفلسطينيين لا يمكن أن يكون ضد الاحتلال فقط وإنما ضد كل الممارسات التي تطيل عمر الاحتلال.

نحن المحامون والحقوقيون والناشطون الفلسطينيون في الداخل نتوجه للسلطة الفلسطينية ولأجهزتها الأمنية بوقف التعرض للمتظاهرين والمطالبين برفع العقوبات التي فرضتها السلطة على أبناء شعبنا في قطاع غزة. 

"ارفعوا العقوبات"، كم هو مؤلم ان يضطر شعبنا لهذه الحملة، كم هو مؤلم ان تساهم السلطة في حصار أبناء شعبنا في غزة وهي بهذا تشارك الاحتلال بممارساته القمعية وبتجويع اهلنا واذلالهم.

نعبر عن احتجاجنا وغضبنا على ممارسات البطش والقمع التي مارستها وتمارسها الأجهزة الأمنية الفلسطينية ضد المتظاهرين وتمنعهم من اعلاء صرختهم، اذ هي هي تساهم بذلك في اطالة عمر الاحتلال على كل موبقاته.


صوت الفلسطيني في الداخل قيادة وشعبا لا بد ان يكون ضد هذه الممارسات القمعية ونطالب بالإفراج عن المعتقلين وعدم التعرض للناشطين والمتفاعلين مع حملة " ارفعوا العقوبات"، كذلك فأننا نطالب بموقف واضح في هذا السياق من لجنة المتابعة والأحزاب والحركات السياسية .

الموقعون:

المحامي نضال عثمان، المحامي باسم حتو، المحامي رئيس ابو سيف، المحامي محمد طربيه، المحامي سالم ابو مديغم، المحامي اشرف حجازي، د. طلال مريسات، المحامي بسام شحاده، الفنانة سلوى عيسى، الناشطة عهود شبيطه، الناشط عماد بدرة، د. سمير خطيب، الناشط محمد زيداني، الناشطة هزار حسين، المحامي عاصي بلال، المحامي خالد تيتي، الناشطة شادية زيداني، المحامي عنان عودة، د. محمد سروات حجازي، المحامية رويده طاطور، الناشطة علا نجمي - يوسف، المحامي رضا جابر، المحامي سامر سمارة، المحامي محمد لطفي، المحامي أيمن طربيه، المحامي بادر ابراهيم، المحامي علي حيدر، د. محمد صالح حجازي، بروف اسعد غانم، المحامية هديل عزام - جلاجل، المحامي منذر حاج، المحامي غانم صفوري، المحامي علي طبعوني، الناشط يسري حجازي، المحامية سناء سريه حسين، المحامي ماجد موسى، المحامية حنان خطيب، صالح ابورياش