كنوز نت نشر بـ 13/06/2018 04:03 pm  


الأمم المتحدة: 80% % من سكان قطاع غزة يعتمدون على المساعدات الإنسانية

غزة/كنوز/ زكريا المدهون



أعلن مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) التابع لهيئة الأمم المتحدة، اليوم الأربعاء، أن 80% من سكان قطاع غزة (مليونا نسمة) يعتمدون على المساعدات الإنسانية، التي تقدمها المنظمات الدولية المختلفة، منوها الى ارتفاع في مستويات البطالة العامة في غزة، إلى أكثر من 49.1 في المائة.
في تقرير تلقى "كنوز" نسخة عنه، حذر "أوتشا" ونوهت النشرة الأممية، من أن قطاع غزة يعيش أزمة أنسانية غير مسبوقة.

وأكد المكتب الأممي، على أن إسرائيل لا زالت ترفض الموافقة على أكثر من 42% من طلبات المرضى الفلسطينيين من غزة للعلاج في مستشفياتها أو الضفة الغربية، لافتا الى أن قوات الاحتلال وافقت فقط على 58% من تلك الطلبات في الربع الأول من عام 2018.


وجدد اتهام إسرائيل بانتهاك القانون الدولي، من خلال ما تفرضه من قيود مشددة على حركة الأفراد والبضائع، والاستمرار في فرض عقوبات جماعية ضد السكان.

وأوضح المكتب أنه تم تصريف 108 آلاف لتر من مياه الصرف الصحي غير المعالجة، إلى البحر يوميا، خلال شهر أبريل/ نيسان الماضي، ما أدى الى زيادة نسب تلوث المياه بمقدار 242 ملغم -للتر مقارنة بالمعيار العالمي 60 ملغم -للتر.

وبيّن تقرير "اوتشا"، أن سكان قطاع غزة يواجهون معدل انقطاع في الكهرباء يصل إلى 20 ساعة يوميا، ويحصلون على معدل مياه متدن جدا.

وجدد التحذير من أن القطاع الساحلي يواجه أزمة إنسانية تزداد سوءاً، ويبقى الحصار البري والبحري والجوي الشامل المفروض من قبل إسرائيل، إلى جانب الانقسام الفلسطيني، والقيود المفروضة من قبل السلطات المصرية على معبر رفح، المسبب الأساسي في تردي الأوضاع الإنسانية والاجتماعية والاقتصادية في غزة.

وشدد على الحاجة الملحة للتدخل من قبل المجتمع الدولي، من أجل إيجاد حل ينهي الأزمة الإنسانية في القطاع، داعياً الى ضرورة دعم برامج "الأونروا" الهادفة لدعم اللاجئين الفلسطينيين، في ظل الأزمة المالية التي تعانيها بعد وقف الدعم الأميركي لها.