كنوز نت نشر بـ 07/06/2018 01:14 am  


لجنة العلوم تعقد جلسة أولى حول استعداد الحكومة لمجال الذكاء الاصطناعي


عقدت لجنة العلوم والتكنلوجيا في الكنيست (الاثنين) جلسة أولى حول موضوع الذكاء الاصطناعي – فرص وتحديات. في بداية الجلسة عرضت أمام الحضور وثيقة من إعداد مركز الأبحاث والمعلومات في الكنيست وفيها لمحة قصيرة حول موضوع الذكاء الاصطناعي، وكذلك طرحت على بساط بحث اللجنة مسائل مختلفة على ضوء الابتكارات في مجال الذكاء الاصطناعي والآثار المترتبة عليها.


وفي بداية الجلسة قال رئيس اللجنة، عضو الكنيست أوري مكليف: "الذكاء هو نشاط عملي وليس فقط استخدام معلومات قائمة. وعندما يمارس من قبل البشر فإن الحديث حول تخزين الذكاء واستنباط الحكمة والاستنتاج حول الأعمال. وعندما يتوقف الأمر عند الذكاء الاصطناعي والكمبيوتر هو من يقوم بالتفكير واتخاذ القرار حول كل شيء فإن الحديث حول خطوة درامية للغاية. 

اجتمعنا هنا كي نعرف أين سيتم تطبيق الأنظمة القائمة على الذكاء الاصطناعي، ومن المسؤول عنها ومَن هي الجهة التي سيكون بالإمكان رفع الدعوى ضدها عند الحاجة (مثالا على ذلك، مركبة مستقلة متورطة في حادث سير) وكذلك اجتمعنا هنا لنعرف هل مؤسسات التعليم تستجيب للموضوع وتقوم بتربية الطلاب بشكل ملائم ليتسنى دمجهم في فروع التشغيل المستقبلية في إسرائيل".