كنوز نت نشر بـ 06/06/2018 03:41 pm  


ومضات احتراق


شاكر فريد حسن


عيناك كالنرجس
ودموعك تومضان كاللؤلؤ
وخدودك شفاء للجروح
في عينيك عنواني
وعلى صدرك وسائد
أحلامي
في كل ليلة سهد
أرسل لك طيفي
يلتمس مخيلتك سرًا
يحاكيك
وينظر فيك
يرتشف من أنفاسك
ويغرق بين جفونك

فيا سيدة العشق
ونعيم حبي
لا تكتبيني
وانما اقرئيني
ضميني بين يديك
اروي بساتيني
اشفيني بلحاظك
وسهم عينيك
وداويني بشفاهك
واسكريني من رضابك
ودعيني أنسى حزني
وهمي
وأنيني
فحبك غذاءً لروحي
ودمًا في شراييني