كنوز نت نشر بـ 05/06/2018 07:34 pm  


أدمنتك


بقلم: شاكر فريد حسن


أدمنتك يا ساكنة قلبي
أدمنت قبللك الحرى
وابتسامتك الساحرة
فأنت معبدي
وبيتي الدافىء
وملمس احساسي
وكالمخدر يسري
بين أوردتي وشراييني
ومسامات جسدي
وجودك ينعشني

وبعدك عني يعذبني
فآه من حبي لك
وعشقي لروحك
وآه من جنوني بك
فماذا أفعل بحالي
وسعادتي لا تكتمل
الا بك
هدوئي بين راحتيك
وراحتي الأبدية
بين دفء أحضانك
فلا تتركيني