كنوز نت نشر بـ 03/06/2018 11:24 pm  



المؤتمر الوطني الشعبي للقدس يصدر بياناً حول حضور المدعو ثيوفيلوس مأدبة الإفطار بالقدس


أصدر المؤتمر الوطني الشعبي للقدس بيانا حول حضور المدعو ثيوفيلوس مأدبة الإفطار التي اقيمت بتاريخ 1/6/2018 .

وقال الأمين العام للمؤتمر الوطني الشعبي للقدس اللواء بلال النتشة" إنه توضيحاً للحقيقة فقد لبت الشخصيات الوطنية المقدسية دعوة الإفطار من قبل المطران إبراهيم فلتس ( مستشار حراسة الأراضي المقدسة ) وذلك انسجاماُ مع روح القدس والتآخي، وتعبيرا عن هوية القدس العربية الحضارية وانعكاسا لحقيقتها"


وأضاف اللواء النتشة أثناء الإفطار تفاجأت الشخصيات المقدسية المشاركة بالإفطار بحضور المدعو ثيوفيلوس وكان من غير اللائق الانسحاب أو إثارة البلية مما استدعى إكمال المأدبة دون الاحتكاك المباشر أو غير المباشر مع المدعو ثيوفيلوس الذي لا يمثل إلا نفسه ولا تعترف هذه الشخصيات به
وتابع اللواء النتشة انطلاقا من التزامنا بالموقف الوطني الشعبي المقدسي وبالموقف العام نؤكد التزامنا بمقاطعته وعدم التعاطي معه واعتباره خائنا لعهد القدس

وطالب اللواء النتشة كافة الجهات الرسمية والشعبية بعزله وعدم التعاطي معه دينيا واجتماعيا، وبهذا السياق نوضح أيضا ان الصورة الجماعية المنتشرة على وسائل التواصل الاجتماعي والتي التقطت خلسة وبشكل مفاجىء لا تعبر عن التعاطي معه حيث ان كافة الشخصيات المقدسية تفاجأت بحضوره كما اسلفنا ولم تقم حتى بالسلام عليه او مصافحته.