كنوز نت نشر بـ 02/06/2018 05:59 pm  


في المعهد الاسرائيلي للديمقراطية

مواجهة بين عودة وتسيبي حوطوبيلي حول قانون القومية!


عودة: فقط عدم الثقة بمشروعكم يجعلكم تواصلون سنّ قوانين جماعية لمجموعة الأكثرية!!

شارك النائب أيمن عودة، رئيس القائمة المشتركة، في أمسية سياسية نظمها المركز الديمقراطي الإسرائيلي بمشاركة كل من نائبة وزير الخارجية تسيبي حوطوبيلي، ونائب مدير المركز الديمقراطي الإسرائيلي البروفيسور يديديا شتيرن، حول الوضع السياسي الراهن في البلاد، وقانون القومية.



وفي حديثه قال النائب ايمن عودة:" هذه الحكومة إتخذت من التحريض على المجتمع العربي نهجًا سياسيًا لها، لا تفوت أي فرصة للتحريض علينا، وهي بالإضافة إلى ذلك تقود مخاطر على الهامش الديمقراطي في الدولة من محكمة العدل العليا الى الإعلام إلى المجتمع المدني"

وأضاف النائب عودة:" هذه الحكومة تريد بناء العربي الأسرائيلي الجيد، الذي يحمل هوية مشوهة، بينما نحن نعلم تركيبة واقعنا، نحن ننتمي إلى الشعب الفلسطيني العربي،  وهذه هي هويتنا وإنتماؤنا، ونحن مواطنون داخل دولة اسرائيل لنا حقوقنا الطبيعية كوننا أهل الوطن وكوننا مواطنين"

وحول قانون القومية قال النائب أيمن عودة:"القانون المقترح جاء لتعزيز نظام الدولة اليهودية ولجعل مبدأ الدولة اليهودية فوق أي اعتبار قانوني آخر مما يمنح شرعية قضائية للتمييز العنصري القائم ويفتح الباب أمام المزيد، هو قانون عنصري في صميمه وسنقف ضده".

وقال عودة إنه بالدولة الطبيعية فالأكثرية تحصل على حقوقها القومية بالسنة المؤسسة، وبعد ذلك فكونها أكثرية فهذا الأمر يحميها والمطلوب للديمقراطية هو حقوق قومية للأقلية كي تحافظ على ذاتها. وقال عودة بأنه لا يمكن لليهود الإسرائيليين حقوقهم الجماعية ولا الحق بتقرير المصير. ولكن الواقع أَن العنصريين أمثال حوطوبيلي لا يعترفون بالشعب الفلسطيني وحقه بتقرير المصير، ولا بالمواطنين العرب الفلسطينيين كمجموعة قومية بها حقوق جماعية.