كنوز نت نشر بـ 02/06/2018 12:12 am  


"فيتو" اميركي يسقط مشروع قرار أممي لحماية الفلسطينيين



استخدمت الولايات المتحدة، مساء اليوم الجمعة، حق النقض (الفيتو) ضد مشروع قرار أممي قدمته الكويت باسم الدول العربية يدعو لحماية الفلسطينيين.
وحظي القرار بتأييد عشر دول بينها : الصين وفرنسا وروسيا، بينما امتنعت اربع دول عن التصويت.

ويحتاج اي مشروع قرار في مجلس الامن لموافقة تسعة من اعضائه وعدم استخدام اي من الدول الخمس الدائمة العضوية (بريطانيا، وفرنسا، والولايات المتحدة، وروسيا، والصين) لحق النقض (الفيتو).

وقالت السفيرة الأميركية لدى الامم المتحدة نيكي هايلي في إطار تبريرها للتصويت ضد مشروع القرار "لم يأخذ المشروع الكويتي بعين الاعتبار التعديلات التي طرحت ولم تذكر (حماس) - (حماس) الحركة الإرهابية هي المسؤولة عن الوضع السيء في غزة".

ووصفت هايلي نص مشروع القرار الكويتي بأنه يشكل "وجهة نظر أحادية بشكل فادح" لعدم ذكر اسم حركة (حماس) التي تسيطر على قطاع غزة.

واعتبرت هايلي النص بأنه "توصيف غير سليم بشكل جامح للأحداث الأخيرة" يضع "كل اللوم على إسرائيل" لتصعيد العنف على قطاع غزة.

وعبر مشروع القرار الكويتي عن "أسفه" والدعوة إلى وقف "القوة المفرطة وغير المتناسبة وغير التمييزية" من جانب القوات الإسرائيلية ضد المدنيين الفلسطينيين. كما "يأسف" لإطلاق صواريخ من قطاع غزة ضد المناطق المدنية الإسرائيلية.

ويدعو نص مشروع القرار الأمين العام للأمم المتحدة بإجراء توصيات في غضون ستين يوما من تبني القرار بشأن اتخاذ إجراءات لحماية الفلسطينيين بما في ذلك وضع مهمة حماية دولية بقيادة الأمم المتحدة.

ويعاني مجلس الأمن الدولي من مأزق منذ أسابيع بشأن اتخاذ إجراء فيما يتعلق بالوضع في غزة.
وهددت كايلي الذين يصوتون لصالح المشروع الكويتي بالعواقب السلبية.