كنوز نت نشر بـ 01/06/2018 10:04 pm  


مهرجان سياسي حاشد للعربية للتغيير تضامنا مع غزة في وادي عارة 


تحت شعار" من وادي عارة لغزة العزة نكسر الحصار" نظّمت العربية للتغيير مهرجانا سياسيا حاشدا بمشاركة ما يزيد عن ١٥٠٠ شخص في وادي عارة بمشاركة النائب د. أحمد الطيبي والمحامي اسامه سعدي والنائب وائل يونس ورؤساء السلطات المحلية عرابه، علي عاصله وباقة مرسي ابو مخ وجت محمد وتد وعرعرة مضر يونس والدكتور عز الدين ابو العيش، الطبيب الغزاوي الذي استشهدت بناته الثلاثة وابنه في حرب غزة، واعضاء اللجنة المركزية في العربية للتغيير وناشطون. 


انطلق المهرجان بالوقوف دقيقة حداد على أرواح الشهداء الذين ارتقوا في قطاع غزة برصاص الغدر، رصاص قناصي الاحتلال، لمطالبتهم بفك الحصار عن قطاع غزة المحاصر الذي يقف على حافة كارثة انسانية كبيرة. 

وبعد ذلك اقيم افطار رمضاني بدعم من جمعية النور الخيرية، ليتم بعدها افتتاح المهرجان الخطابي بكلمة ترحيبية من المحامي اسامه السعدي، سكرتير عام العربية للتغيير الذي شكر الحشد الكبير الذي يليق بأهلنا في قطاع عزة المحاصر والذي يعاني من ويلات الحصار ومن رصاص الغدر الذي يطلقه قناصة الاحتلال مشيرا الى أن العربية للتغيير، الى جانب كافة الأحزاب والحركات السياسية في الداخل تقف الى جانب شعبنا في غزة.  

 ثم تحدث النائب وائل يونس، ابن وادي عاره، في كلمة ترحيبية للحضور المهيب الذي يليق بالحدث، مشيرا الى وادي عاره كان وسيبقى شعلة تدعم شعبنا في قطاع غزة قولا وفعلا ونحن في العربية للتغيير نحشد هذا الحشد المهيب نصرة لشعبنا ولقضيته العادلة . 

ثم كانت الكلمة للقاضي أحمد ناطور رئيس المحكمة الشرعية سابقا والذي حيا العربية للتغيير على نصرتها لغزة، في الفعاليات المختلفة من ضمنها هذا المهرجان الحاشد. 

الكلمة التالية كانت للدكتور عز الدين ابو العيش الطبيب الغزاوي الذي تحدث في كلمته عن استشهاد بناته الثلاث وابنه في حرب غزة، واشاد بالمواقف المشرفة للنائب د. احمد الطيبي ووصفه "بالمقاوم الذي يملك سلاحا اقوى من رصاص الاحتلال الذي قتل اولاده، وهو موقفه وكلمة الحق التي ينطقها في وجه سلطان جائر" كما ووجه تحية لشعبنا في الداخل على وقفته الداعمة للأهل في قطاع غزة".  

كلمة السلطات المحلية كانت للمحامي محمد وتد رئيس مجلس محلي جت الذي شكر باسم رؤساء السلطات، نواب العربية على جهودهم الكبيرة ومتابعتهم الدائمة لقضايا شعبنا، واخرها الاسبوع الفائت بحل قضية عشرات البيوت التي لم تربط بشبكة الكهرباء، كما وشدد على ضرورة نصرة الأهل في غزة حتى فك الحصار وينعم شعبنا بالحرية. 

الكلمة الأخيرة كانت لرئيس العربية للتغيير النائب د. أحمد الطيبي الذي وجه "تحية تقدير واعتزاز للحضور الحاشد هنا في وادي عارة، الذي لم يعد يفاجئ احد، فهذه هي العربية للتغيير وهذه هي قاعدتها التي تفتخر بها، ونحن هنا في وادي عاره الذي لطالما وقف اهلنا هنا في مقدمة النضال مع أبناء شعبنا وقضاياه المختلفة. 

كما واشار الطيبي الى ان "قناصة الاحتلال تمارس ارهابا بحق ابناء شعبنا في قطاع غزة المحاصر. الاحتلال هو المسؤول الأول عن حصار قطاع غزة وعن الكارثة الانسانية التي يمكن ان تعصف بالقطاع. ومع هذا كله تبقى غزة العزة قلعة فلسطينية اصيله لا ترضخ ولا تسقط لا برصاصات القناصة ولا بالدبابات والطيارات الحربية ولا بالابتزازات السياسية، ونحن من هنا نرسل رسالتا: من وادي عارة لغزة العزة: نكسر الحصار".