كنوز نت نشر بـ 28/05/2018 05:39 pm  

*الزبارقة: يجب التصدي للتحريض على العرب في مدينة بئر السبع*


إن اعتداء رجال الشرطة على الشابين سامي أبو صيام ويوسف العبرة في بئر السبع اثناء اقتيادهم مُكبلي الايدي هو سلوك خسيس وجبان. والتعرض لهم بالشتائم والمسبات والاعتداء عليهم بالضرب المبرح في مركبة الشرطة هو عمل همجي ينم عن عقلية حاقدة ومريضة. لا يمكن فصل سلوك الشرطي عن المنظومة القمعية التي يعمل بها ولا عن مناخ التحريض والكراهية التي تعمل الحكومة على تغذيته وعلى رأسها الوزير المسؤول عن محاربة العنف والجريمة المدعو اردان. والحقيقة ان هناك تحريض متزايد على العرب في بئر السبع من قبل الرعاع ومن يسعى لتحقيق مكاسب سياسية واعلامية على ظهر العرب، اعمى ابصارهم عن رؤية الحقيقة وما يتعرض له عرب النقب من هدم وتهجير ومحاربة في لقمة العيش.