كنوز نت نشر بـ 26/05/2018 02:59 pm  



" هي التي رأت " رواية جديدة للاعلامية والروائية العراقية سمية الشيباني


كتب: شاكر فريد حسن


بعد روايتيها " حارسة النخيل " و " نصف للقذيفة "، صدر للاعلامية والروائية العراقية سمية الشيباني، روايتها الثالثة بعنوان " هي التي رأت "، وذلك عن دار " العين "في القاهرة.

وتهدي الشيباني اعمالها الروائية الى " المرأة العراقية التي تقول عنها: " هي كل القصة" ، المسألة الكونية تدور حول المرأة منذ بدء الخلق، لكن خديعة كبرى جعلت الرجل في المقدمة أو متفوقًا عليها، انها اكثر المتضررين في المحن التي تطحن عالمنا، هي وحدها التي يعتصر قلبها ويموت قبلها بكثير، ولكن بصمت دون أن يشعر بها ".


وتشير سمية الشيباني الى أنها في روايتها تحاول جاهدة أن تذهب بشخوصها بعيدًا عن حقائق مرارتها التي لا تحتمل، ومصائر ليست محتمة انما مفتعلة، انها عملية اقتلاع مورست عليهم.

وتقول الشيباني عن روايتها الجديدة " انها تنتمي الى المشروع ذاته الذي شرعت فيه من قبل، حيث المرأة العراقية التي حملت كل أوجاع بلادها ورأت كل شيء، تماهيًا مع جلجامش الذي رأى كل شيء حسب الملحمة العراقية القديمة ".

وسمية الشيباني روائية لها تجربة ابداعية حافلة، وحضورًا اعلاميًا وأدبيًا في العراق والكويت، وهي من مواليد الكويت لاب عراقي وأم كويتية، عاشت بين المكانيين وكأنها ضيفة، بدأ همها الكتابي منذ صباها، وكبر هذا الهم مع تفتح عينيها على متناقضات الحياة. وهي صاحبة لغة متميزة خاصة، واثارت اعمالها الروائية اهتمامًا لدى النقاد والمثقفين في العراق والكويت والوطن العربي.