كنوز نت نشر بـ 23/05/2018 01:01 pm  


بعد خمسين عامًا من ادائها أغنية " زهرة المدائن" :

فيروز تغني لأجل القدس " الى متى يا رب "


كتب: شاكر فريد حسن



اطلقت المطربة فيروز، صاحبة الصوت الملائكي المخملي، وسفيرتنا الى النجوم، ترنيمة خاصة بالقدس، بعنوان " الى متى يا رب " ، على خلفية المعاناة اليومية التي تعيشها هذه المدينة الفلسطينية المقدسة، ونقل السفارة الأمريكية اليها.

وقد أدت فيروز هذه الترنيمة من داخل كنيسة ارثوذكسية بثوب أسود في الكليب الذي حمل توقيع ابنتها ريما الرحباني، وهي تضع غطاءً على رأسها وخلفها صورة للسيد المسبح، فيما تطهر في الكليب مشاهد وصور تروي قصة النضال البطولي الفلسطيني ومعاناة أهل الأرض والبلاد.

وتأتي هذه الأغنية للقدس بعد مرور خمسين عامًا على ادائها أغنية " زهرة المدائن " التي حققت نجاحات منقطعة النظير، وما زالت وشتبقى الأغنية الوحيدة القادرة على وصف المشهد السياسي الذي يحدث في القدس وعموم فلسطين.