كنوز نت نشر بـ 19/05/2018 10:46 pm  


النائب دوف حنين: 

تصعيد العنف البوليسي ضد المتظاهرين يهدف لتسخين الأجواء ضد المجتمع العربي بالأساس

على ضوء ممارسات الشرطة الوحشية ضد المتظاهرين في القدس وحيفا واستعمالها أساليب العنف الجسدي واعتقال المشاركين في حملات الاحتجاج الغاضبة ضد قتل الأبرياء في غزة، عمم النائب د. دوف حنين (الجبهة – القائمة المشتركة) بيانا على وسائل الإعلام جاء فيه: "في الأيام القليلة الماضية شهدنا عنفا وحشياُ من جانب الشرطة تجاه المتظاهرين المحتجّين المدنيين في البلاد الذين شاركوا في حملات الاحتجاج الشرعية الواسعة ضد القتل في غزة، واعتقلت الشرطة في حملتها العشرات من المحتجين، مستخدمة أساليب العنف القاسية بعد اعتقالهم".


وأضاف بيان د. حنين: "صورة قاسية لرفاق وأصدقاء شركاء لنا في المسيرة قد تعرّضوا للإصابات والإهانات وكبِّلت أيديهم بالأغلال.... كما يبدو أن هناك من جنّ جنونه في جهاز الشرطة وفي الحكومة، وأصابهم مسٌّ من الجنون الفظيع، حيث تشير الصور المتكرِّرة من المظاهرات التي تعمُّ البلاد إلى أن حكومة نتنياهو معنية في ذلك، وتعمد على قمع كل نشاط احتجاجي بشكل عام وبحق المتظاهرين العرب بشكل خاص. إن تصعيد ممارسات العنف ضد المتظاهرين تهدف إلى تأجيج وتسخين الأجواء والعلاقات ضد المجتمع العربي في البلاد".