كنوز نت نشر بـ 19/05/2018 10:40 pm  

بحسب وسائل اعلامية


تحريض ارعن على النائب عودة..



الشرطة تقدم شكوى ضده بعد محاولته زيارة جعفر فرح المعتقل في المستشفى



قامت الشرطة بتقديم شكوى مساء السبت ضد النائب أيمن عودة رئيس القائمة المشتركة وذلك اثر محاولته زيارة جعفر فرح مدير مركز مساواة الذي يخضع للعلاج في مستشفى بني تسيون في حيفا بعد المظاهرة الحاشدة والاشتباكات مع الشرطة مساء الجمعة في حيفا.

وكان النائب عودة حاول زيارة جعفر فرح مدير مركز مساواة في المستشفى الا ان افراد من الشرطة منعوه من ذلك وهددوا باعتقاله، ومن جانبه رد النائب عودة بغضب شديد على الشرطي الذي هدد باعتقاله.


وجاء في بيان للشرطة:" ان افراد شرطة محطة حيفا كان تواجدوا في المستشفى كجزء من حراسة احد المعتقلين المشتبه في ارتكاب مخالفات الاخلال بالنظام العالم خلال مظاهرة في حيفا الليلة الماضية.وخلال عمل افراد الشرطة حاولت عدة افراد الوصول الى المعتقل بطريقة غير قانونية على الرغم من تعليمات الشرطة بمغادرة المستشفى.

وأضاف البيان:"نأسف لان منتخب جمهور الذي يعمل كعضو كنيست رفضل للامتثال لتعليمات الشرطة وقام بشتم افراد الشرطة، وعليه تم تقديم شكوى رسمية ضده".

عودة يقدّم استجوابًا مستعجلا حول كسر رجل جعفر فرح أثناء التحقيق!



وكان قد قدم النائب ايمن عودة إستجوابًا مستعجلا لوزير "الأمن" الداخلي جلعاد أردان حول الضرب والتنكيل بشخص جعفر فرح مدير مركز مساواة. واتى ذلك بعد أن قامت الشرطة بالإعتداء على جعفر فرح بعد إعتقاله معافىً مما تسبب إلى إصابته بكسر في الركبة. وحول الإستجواب علق النائب عودة: "قدمت إستجوابًا حول التنكيل والضرب والاعتقالات ضد المتظاهرين العرب وحول الضرب والتنكيل بشخص جعفر فرح وكسر رجله أثناء التحقيق بعد أن كان معافى! الشرطة تتعامل بوحشية مع المظاهرات ويتم قمعها بالقوة، جعفر فرح نُقل الى المستشفى بعد كسر رجله خلال الاعتقال وذلك بعد ان كان أُعتقل معافى. وكان مقيّد بالأصفاد. والشرطة منعت الجميع مع الإطمئنان عليه وزيارته. لن نتراجع عن واجبنا تجاه شعبنا. ولن نتراجع عن النضال ضد هذه الحكومة المجرمة. الحرية لجعفر ولجميع المعتقلين." 
ويذكر أنه تم فك الأصفاد عن جعفر فرح بعد أن توجه النائب أيمن عودة لمدير المستشفى الذي اقتنع برأي عودة بأن الأصفاد ستُضاعف من إصابة فرح.