كنوز نت نشر بـ 16/05/2018 12:30 pm  



"كيان" يدين مجزرة غزة  في الذكرى السبعين لنكبة


يستنكر "كيان"-تنظيم نِسوي المجزرة المروّعة التي وقعت أمس في غزة وارتقى فيها قرابة الـ٦٣ شهيدًا، حتى الآن.


ودعت "كيان" إلى ضرورة توحيد الصفوف، خاصةً من قبل جمعيات المجتمع المدني والحركات النِسوية، لمواجهة العدوان الإسرائيلي المتصاعد على أبناء شعبنا الفلسطيني، عامةً، وعلى نسائنا على وجه التحديد.

وطالب "كيان" المجتمع الدولي بوقف سياسة ازدواجية المعايير المُتبعة مع القضايا المختلفة في العالم، الذي يشجع دولة الاحتلال على الايغال في عدوانها والاستمرار في جرائمها والتصرف كدولة فوق القانون.

وأوضح "كيان" إن ما تقوم به قوات الاحتلال الاسرائيلي يعد جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، وعلى المجتمع الدولي التحرك العاجل لتوفير وتأمين الحماية المؤقتة اللازمة للشعب الفلسطيني، نساء ورجالا وأطفالا، ومساءلة ومحاكمة قادة الاحتلال الاسرائيلي على جرائمهم المرتكبة بالاستناد للقانون الدولي الإنساني واتفاقيات جنيف وبروتوكولاتها.


وخص "كيان" التوجه الدوليّ، بالمنظمات النسائية العالمية، مع التوضيح بضرورة اصدار موقف واضح ضد جرائم الاحتلال في غزة، وان عدم اتخاذ موقف ما هو إلا تملقًا للفئة الحاكمة وشرعنةً لممارساتها الاحتلالية وتثبيتًا لهيمنتها الذكورية والسلطوية.

وأوضح "كيان" أنّ ما يحدث للمجتمع الفلسطيني في غزة، من حصار وتجويع وابادة، لا يطال الرجال فقط إنما يطال النساء الشريكات بصورة تامة في مسيرات العودة وكل وسائل النضال، وهذا ما تشير إليه الصور القادمة من الميدان.

وشدد "كيان" على أنّ المنطق الذي يحرّك الحركات النِسوية عامة، هو تحرر المرأة، بغض النظر عن مكان تواجدها أو سكنها، إلا أنه وعلى ما يبدو هذا المنطق يسقط عند الحديث عن النساء الفلسطينيات المُطالبات بالتحرر، ليس فقط من السلطة الأبوية، إنما أيضًا من الممارسات الاحتلالية، التي تؤثر عليها وعلى تقدمها وتطورها بشكل أكبر في معظم الأحيان، عليه يرى "كيان" أنّ الخطاب النِسوي في هذه الحالة منقوص ومشوه وخاضع للمعايير الذكورية.
وناشد "كيان" كافة المؤسسات النِسويّة، خاصةً العالميّة والمؤثرة على حكوماتها، أنّ تتخذ الدور المطلوب منها دفاعًا عن النساء الفلسطينيات، وبالتالي الدفاع عن الحق الفلسطيني المُطالب به وعن حق الشعب الفلسطيني في التخلص من الاحتلال ومن النظام الاستعماري العنصري وحقه في النضال من اجل التحرر وحق العودة.

وختامًا، أكد "كيان" على ضرورةِ مواصلة المقاومة والصمود حتى تحقيق أهداف شعبنا المتمثلة في العودة وتقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.