كنوز نت نشر بـ 15/05/2018 06:14 pm  



بيان مجلس الكنائس الكاثوليكية في الأرض المقدسة عن غزة والقدس 


قُتٍلَ يوم أمس ستون فلسطينيًّا وبلغ عدد الجرحى نحو ثلاثة آلاف، في أثناء التظاهرات في غزة عند الحدود مع إسرائيل. وكان من الممكن تجنُّب هذه الإصابات، أو معظمها على الأقل، لو لم تستخدم القوات الإسرائيلية الرصاص الحي القاتل.

إننا ندعو جميع الأطراف المعنية إلى تجنب استخدام العنف، وإلى التوصل إلى طريقة لرفع الحصار المفروض على نحو مليونين من البشر، في قطاع غزة، في أقرب وقت ممكن.

شهدنا في اليوم نفسه، أمس، نقل السفارة الأمريكية لدى إسرائيل، من تل أبيب إلى القدس. بهذا الخصوص، نكرر ما قلناه سابقًا، إنّ كل تبديل أو قرار أحادي يخص المدينة المقدسة إنما هو عقبة أمام تقدم السلام المنشود بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وننتهز هذه المناسبة لنقول إن موقفنا هو الموقف الذي بينه الكرسي الرسولي (الفاتيكان) مرارا، وهو ضرورة جعل القدس مدينة مفتوحة لجميع الشعوب، والقلب الديني للديانات الموحدة الثلاث، وتجنب كل الإجراءات الأحادية. كما أنه ليس هناك اي سبب يحول دون أن تكون المدينة المقدسة عاصمة لإسرائيل وفلسطين، على أن يتم ذلك عن طريق المفاوضات والاحترام المتبادل.

بسبب هذه التطورات الأليمة، ومع اقتراب عيد العنصرة، ندعو كنائسنا بصورة خاصة وكل الشعوب عامة، إلى رفع الصلوات إلى الله العلي القدير ليمنح السلام والعدل جميع شعوب الأرض المقدسة والشرق الأوسط والعالم.

إننا ندعو جميع كنائسنا والمؤمنين في جميع الديانات إلى إقامة الصلوات من أجل العدل والسلام في الأرض المقدسة.

15 أيار 2015


Statement by Catholic Churches in the Holy Land on Gaza and Jerusalem

It is of great concern learning that sixty Palestinians were killed yesterday and about 3,000 were wounded during protests that were held near Gaza border fence with Israel.

These casualties, or most of them, could be avoided if non-lethal tools were used by the Israeli forces.

We do call all parties involved to avoid use of violence and to find ways to end siege imposed on about two million Palestinians in Gaza Strip as soon as possible.

In the meantime, we witnessed yesterday the relocation of the American Embassy to the State of Israel from Tel Aviv to Jerusalem. As we already said in the past, any unilateral move/decision about the Holy City of Jerusalem doesn’t contribute to advancing the long awaited peace between Israelis and Palestinians.

We use this opportunity to express our commitment to the position, which was reflected several times by the Holy See (Vatican), on the necessity to make Jerusalem a city open to all peoples, the religious heart of the three monotheistic religions, and to avoid unilateral measures. We believe that there is no reason that could prevent the City from being the capital of Israel and Palestine, but this should be done in the negotiation and mutual respect.

Due to these sad developments, and as the Feast of Pentecost is approaching, we call all churches in specific and all peoples in general to lift their prayers to the Almighty God for bringing peace and justice to peoples in the Holy Land, Middle East and entire world. For this purpose, we call our churches as other churches and faithful of other religions to hold prayers for peace and justice in the Holy Land.

May 15, 2018