كنوز نت نشر بـ 15/05/2018 12:32 pm  


عبد الحكيم حاج يحيى


 مستوطنة في القدس اسمها السفارة الامريكية



قال النائب عبد الحكيم حاج يحيى ان نقل السفارة الامريكية من تل ابيب الى القدس لن يزيد المحتل الاسرائيلي الا غطرسة وزيادة من الانفلات الاهوج للمجتمع اليهودي وتحلل من جميع القيم الاخلاقية والانسانية والقرارات والمعاهدات الدولية .

جاءت اقوال حاج يحيى مجسدة مدى الغضب والاستنكار والتنديد لهذه الخطوة الغير مسبوقة من الادارة الامريكية تجاه الشعب الفلسطيني المحتل، الهدف منها تكريس الاحتلال الاسرائيلي والتنكر لحقوق الفلسطينيين باقامة دولتهم المستقلة وعاصمتها القدس الشريف .

وندد حاج يحيى بالهجمة بالعنف الجسدي والكلامي الذي مارسته اجهزة الشرطة و بالقبضة البوليسية الارهابية التي تمثلت بالاعتداء السافر على ابناء شعبنا الاعزل الذي جاء ليمارس حقه الطبيعي بالتظاهر والتنديد بالغطرسة الامريكية الصهيونية والتي تمثلت باقامة مستوطنة فوق الاراضي الفلسطينية اسمها السفارة الامريكية .

وأكد حاج يحيى أن ممارسات الشرطة ضد المواطنين العرب المحتجين تثبت القول أن "إسرائيل دولة شرطة" حيث قال أحدهم " أنا القانون"
 وفي معرض آخر ادان النائب حاج يحيى الجربمة البشعة التي اتكبها جيش الاحتلال ضد عشرات الآلاف من الشيوخ والنساء والاطفال والتي اودت بحياة ما يقارب الستين شهيدا منهم واصابة الآلاف بجروح تتراوح بين الخطيرة والمتوسطة من الاطفال والنساء العزل .
وختم حاج يحيى بان دماء الطفلة ليلى الغندور ، ابنة الثمانية شهور، والتي ارتقت في الامس على حدود غزة ستبقى لعنة تلاحق جيش الاحتلال
وزبانيته ومن اتخذ القرارات التي أدت لهذه المجزرة البشعة .