كنوز نت نشر بـ 13/05/2018 04:47 pm  


إسلامية الطيبة تختتم المعسكر بحفل تكريم

 
نظمت الحركة الإسلامية في مدينة الطيبة يوم الجمعة الماضي حفل تكريم لكافة أبناء الحركة الإسلامية ولأهال من الطيبة وللعاملين والمتطوعين في معسكر العمل الإسلامي العشرون .

تخلل هذا الحفل كلمات ومداخلات للحضور ومن بينها لأبناء وشيوخ الحركة الإسلامية وللشباب والكوادر المتطوعة .

وقد تحدث الشيخ خالد عازم رئيس الحركة الإسلامية في المدينة خلال اللقاء :"

ابارك لأبناء الحركة الإسلامية في مدينة الطيبة على هذه الجهود المعطاءة الجبارة ، انا فخور جداً بأبناء الحركة ، هناك شباب ورجال تركوا بيوتهم ليل نهار ليتطوعوا في سبيل الله خدمة لهذا البلد ، نريد ان كل اهل الطيبة ان يعملوا الخير وان لا ينتظروا الحركة الإسلامية فقط ، فمعسكرنا الإسلامي كان له رسالة الى جميع أهالي الطيبة والمنطقة ، نحن جزء من الخير ، ونؤمن انه في غيرنا في هذا البلد يعمل الخير ايضاً ، فجزء صغير من الطيبة لا يستطيع ان يغير الواقع ، فيجب على الجميع التكاتف وعمل الخير للبلد ، فمصلحة الحركة الإسلامية هي مصلحة الطيبة ، ومصلحة الطيبة هي مصلحتها ، بجهود الجميع ان كانت بلدية او أبناء الحركة وشباب وعائلات يجب ان نخرج الطيبة مما فيها ، وليس فقط ان نحلم ، يجب ان نعمل ونشتغل .

كلمة لا بد منها ، رئيس البلدية في مدينة الطيبة كان له دور عظيم جداً جداً في إنجاح المعسكر ، ليس فقط بالتمويل ،لا يوجد شيء طلبناه الا وتنفذ ، هناك بعض الأمور كانت بحاجة الى تراخيص من قبل البلدية فقد ساعدنا رئيس البلدية بتحرير الرخص ، وكان له العمل الرائع المميز في مساعدة المعسكر .

اما رئيس بلدية الطيبة المحامي شعاع مصاروة منصور قال :"

ما انجز في الطيبة ما بعد المعسكر فاق كل التوقعات عل مستوى الوسط العربي، ولكن المشروع الأهم هو مشروع الوحدة والانتماء وتعزيزه ، وان نرى كافة أهالي الطيبة يعملون واننا تعالينا عن أي موقف سياسي ، الطيبة وحدتنا وانتجت كثير ، الإدارة الحكيمة التي تراسها الشيخ خالد عازم رئيس الحركة الإسلامية انتجت أمور كثير في مدينة الطيبة على مدار المعسكر التي سنستفيد منها من ناحية بناء الانسان والانتماء ، نبارك لابناء الحركة على هذه الجهود خلال المعسكر ، ونحن مستمرون في هذا العطاء ، المشاريع ما زالت مستمرة وستستمر وانا عند وعدي عندما قلت انه بشهر سيبتمر معسكر جديد في مدينة الطيبة بميزانية 5 مليون شيقل فليتعلم منا جميع الوسط العربي ويحذوا حذوننا ، فنحن امامكم في كل مشروع ونحن من خلفك في كل دعم تحتاجوه شكرا للحركة الإسلامية وشكرا للسواعد الطيباوي .


خلال اللقاء الذي تولى عرافته الشيخ سامي جبارة فتح امام الحضور المجال لأبداء ملاحظاتهم ، حيث اثنى المتحدثون على ما تم انجازه في المعسكر ، واعربوا عن استعدادهم للتطوع بالمعسكرات القادمة أسئلة .

وفي نهاية الحفل تم توزيع دروع تكريمية لكل الحضور.