كنوز نت نشر بـ 12/05/2018 06:42 pm  



كوكب : عائلتي ابراهيم وعودة منصور والصلح خير


بأجواء من السلام والوئام:اصلاح ذات البين في كوكب ابو الهيجاء بين عائلتي ابراهيم وعودة منصور

بسم الله الرحمن الرحيم"إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ وَاتَّقُوااللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ"صدق الله العظيم


عملا بالآية الكريمة واستقبالا لشهر رمضان المبارك ،شهر الخير والثواب والسلام والوئام سعت لجنة الصلح في قرية كوكب ابي الهيجاء والمكونة من شخصيات اعتبارية مكونة من السادة الأفاضل الشيخ الدكتور حمزة حمزة ،السيد أحمد الحاج رئيس مجلس كوكب المحلي الأسبق،السيد نواف حجوج رئيس مجلس محلي كوكب السابق، السيد زاهر صالح رئيس مجلس كوكب المحلي الحالي، المربي يوسف منصور مدير ثانوية كوكب الشاملة، والأفاضل السيد فؤاد ابراهيم عبدالله،السيد خالد مفضي ابو الهيجاء والحاج عمر الفضل زيدان(المختار) من ،والسيد زياد خضر زيدان من بلدة كفرمندا الى اصلاح ذات البين بين عائلتي ابراهيم وعودة منصور من قرية كوكب بعد سوء التفاهم الذي حصل قبل اسابيع.

وقد عملت لجنة الصلح وسعت الى التوصل الى هذا الصلح الأخوي بين سكان البلد الواحد الطيب أهله لتسود أجواء المحبة والوئام والاحترام بين الجميع.
وقد بدأت مراسيم الصلح التي حضرها العشرات من سكان القريةو التي عقدت في قاعة مسجد الهجرة بموعظة للشيخ الدكتور حمزة حمزة تحدث بها عن فضل الصلح واصلاح ذات البين بين ابناء البلد الواحد،كما تطرق الى مساعي الصلح التي بذلتها الجاهة الكريمة من أجل الوصول الى هذا اليوم الذي تصافت به القلوب وتسامحت.

كما تحدث كل من السيد علي خضر زيدان مدير عام مجلس كفرمندا المحلي بكلمة تحدث بها عن هذا الموقف المشرف والتسامح بين ابناء البلدة الواحدة وأن مصلحة كوكب هي مصلحة كفرمندا وبارك هذه الخطوة في التوصل الى الصلح .

السيد محمود عبد منصور (أبو شهد) تحدث بكلمة ممثلا عن آل عودة منصور مثمنا هذه المواقف الرجولية في التوصل الى هذا الصلح المبارك ودعا الى المنصة السيد محمد ابراهيم (أبو ابراهيم) والذي تعرض لاصابة صعبة خلال الشجار الذي حصل قبل اسابيع وعانقه بحرارة وثمن موقفه خلال المفاوضات للتوصل الى الصلح ،بحيث قام السيد محمد ابراهيم خلال مراسيم الصلح بتصرف مشرف وذلك بمسامحة الشاب الذي قام بالاعتداء عليه خلال الشجار مبينا له خطورة هذه الأعمال التي تسبب فقط الضرر الجميع قائلا له "سامحتك بشفاعة أمي والسيد محمود عبد منصور" ومن أجل هذه الجاهة الكريمة والوجوه الطيبة وقام بمعانقته.


كما تحدث السيد خليل ابراهيم (ابو الأمير) ممثلا لآل ابراهيم شاكرا الجاهة الكريمة على مساعيها التي أثمرت في الوصول الى هذا الصلح والوئام،ثم قام بخطوة مباركة لاقت استحسان واعجاب الحاضرين وذلك بالتنازل وإعادة مبلغ التعويض الذي فرضته الجاهة والذي يدفعه ال عودة منصور وقام بتسليمه للدكتور حمزة حمزة لاعادته الى آل عودة منصور وطي صفحة الماضي وفتح صفحة جديدة من علاقات المودة والوئام.

هذا وقد قام الرجال والشباب من العائلتين بمصافحة ومعانقة بعضهما البعض ووزعت الحلوى ابتهاجا بهذا الصلح الكريم ،ودعا ال عودة منصور ال ابراهيم والحاضرين لتناول طعام الغداء على شرف هذه المناسبة المفرحة.

البيادر