كنوز نت نشر بـ 11/05/2018 02:54 pm  


مستوطنون يحرقون منزلا في دوما جنوب نابلس


نابلس- كنوز- قالت مصادر فلسطينية إن مستوطنين أحرقوا فجر اليوم الجمعة، منزلا سكنيا في نابلس شمال الضفة الغربية فيما نجت العائلة.

وبحسب المصادر فقد جرى إحراق المنزل في قرية دوما جنوب نابلس باستخدام مواد مشتعلة ما يعيد إلى الأذهان حادثة إحراق مستوطنين قبل عامين في نفس القرية منزل عائلة دوابشة الذي أدى في حينها إلى مقتل طفل رضيع ووالده ووالدته.

وقال رئيس مجلس قروي دوما عبد السلام دوابشة لوكالة أنباء "شينخوا"، إن منزلا يقع على أطراف البلدة اشتعلت فيه النيران بفعل زجاجة حارقة يعتقد أن المستوطنين ألقوها من النافذة ما تسبب بأضرار مادية فيما تمكنت العائلة من إطفاء الحريق.

بدوره، قال محافظ نابلس أكرم الرجوب لـ "شينخوا"، إن ما جرى "جريمة تضاف إلى مسلسل جرائم المستوطنين بحق الشعب الفلسطيني".


وأضاف إن "حالات الاعتداء والتخريب التي ينفذها المستوطنون واضحة وهي إما الترحيل أو القتل للفلسطينيين من خلال خط عبارات ترافق كل اعتداء".

ونددت حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) بـ"محاولة الإرهابيين المستوطنين حرق عائلة في دوما ما يؤكد أن نهج الحرق أصبح متأصلا في فكر إسرائيل الداعمة للمستوطنين".

وطالب عضو المجلس الثوري للحركة أسامه القواسمي في بيان صحفي العالم بـ"وقف المحرقة التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني على أيدي سلطات إسرائيل ومستوطنيها".