كنوز نت نشر بـ 11/05/2018 02:46 pm  



نشطاء من اليمين الاسرائيلي : حاولوا تقليد اطفال غزة والنتيجية كانت عكسية



أحرق ثلاثة من نشطاء اليمين  الإسرائيلي مساحات واسعة من الأراضي الزراعية الواقعة شرق السياج الأمني العازل مع قطاع غزة، قرب مواقع تمركز الجيش الاسرائلي ، بعد أن فشلوا في تحليق طائرات ورقية تحمل زجاجات مشتعلة نحو القطاع، لتسقط في الأراضي الإسرائيلية.

وحاول الثلاثة، وهم من نشطاء اليمين الإسرائيلي المتطرف، استخدام حيلة الطائرة الورقية المستخدمة في غزة، والتي تربط بها زجاجة حارقة بعد بدء التحليق، لتنطلق مع حركة الريح، لكنهم لم ينجحوا في تنفيذ مخططهم وسقطت الزجاجات في الأراضي الإسرائيلية.


وقالت مصادر إسرائيلية إن الحريق الذي نشب في الأرض الزراعية التابعة لمجلس إقليمي "سدوت هنيغيف" تمت السيطرة عليه وإخماده، في حين فر الثلاثة من المكان لكن الجيش تمكن من اللحاق بهم وتحويلهم للتحقيق.

ويستخدم الفلسطينيون هذه الحيلة منذ أسابيع، واستطاعوا من خلالها إحراق مئات الدونمات التي يزرعها سكان بلدات غلاف غزة، وفي بعض الأحيان شكلوا خطرًا على الجيش.

وبسبب تأثيرها غير المتوقع وأحيانًا غير المحدود، أعلن جيش الاحتلال انها سلاح خطر، وأنه سيتعامل مع الطائرات الورقية الحارقة كما يتعامل مع القذائف أو التهديدات التي تواجه إسرائيل.

صورة للتوضيح

عرب48