كنوز نت نشر بـ 10/05/2018 08:40 am  

الاناضول


قصف إسرائيلي بالدبابات والصواريخ على مواقع للنظام بالقنيطرة جنوبي سوريا


قالت مصادر محلية لمراسل، أن دبابات أسرائيلية متمركزة في منطقة الجولان السورية المحتلة، قصفت مواقع للنظام في مدينة البعث بالقنيطرة، فردت قوات النظام بإطلاق صواريخ على الجانب الإسرائيلي


استهدفت إسرائيل، فجر الخميس، مواقع للنظام السوري في محافظة القنيطرة جنوبي سوريا، بقصف بالدبابات والصواريخ، تلاه قصف جوي.

وقالت مصادر محلية لمراسل، أن دبابات أسرائيلية متمركزة في منطقة الجولان السورية المحتلة، قصفت مواقع للنظام في مدينة البعث بالقنيطرة، فردت قوات النظام بإطلاق صواريخ على الجانب الإسرائيلي.

وأضافت المصادر، أن إسرائيل استهدفت بعد ذلك بلدة الحضر في القنيطرة بالصواريخ ليتطور الأمر باستهداف المنطقتين بالطائرات الإسرائيلية.

وأشارت المصادر أن صفارات الإنذار دوت في الجولان المحتل، فيما شهدت مواقع النظام في القنيطرة استنفارا وحركة نقل للآليات العسكرية تحسبا لاستمرار الضربات.


وقال الجيش الاسرائلي ان مقاتلاته اغارت فجر اليوم على عشرات الاهداف العسكرية التابعة لفيلق القدس الايراني داخل سوريا.

وأضاف انه خلال الغارات التي وصفها بـ"الواسعة" تم مهاجمة: مواقع استخبارية إيرانية يتم تفعيلها من قبل فيلق القدس، مقرات قيادة لوجستية تابعة لفيلق القدس، مجمع عسكري ومجمع لوجيستي تابعيْن لفيلق القدس في الكسوة، معسكر إيراني في سوريا شمال دمشق، ومواقع لتخزين أسلحة تابعة لفيلق القدس في مطار دمشق الدولي، و أنظمة ومواقع استخبارات تابعة لفيلق القدس، و موقع استطلاع ومواقع عسكرية ووسائل قتالية في منطقة فك الاشتباك.
كما تم تدمير المنصة التي أطلقت منها الصواريخ باتجاه إسرائيل الليلة الماضية.

وقال الجيش انه تم تنفيذ الغارات وسط إطلاق المضادات السورية نيرانها رغم التحذير الإسرائيلي حيث قام ردًّا على ذلك بقصف عدة أنظمة اعتراض جوي (SA5 SA2 SA 22 SA 17) تابعة للجيش السوري.

واكد الجيش ان جميع طائراته عادت الى قواعدها بسلام.

واشار ان الغارات جاءت في اعقاب اطلاق "فيلق القدس الإيراني صواريخ باتجاه خط المواقع الأمامي التابع للجيش الاسرائيلي في هضبة الجولان دون وقوع إصابات أو أضرار".

وقال الجيش ان الاعتداء الإيراني ضد إسرائيل الليلة الماضية يعتبر دليلًا للتموضع الإيراني في سوريا والتهديد الذي يشكله على إسرائيل وعلى الاستقرار الإقليمي.

واكد الجيش ان الجبهة الداخلية في إسرائيل موجودة في حالة اعتيادية الدوام الدراسي والأعمال الزراعية تحرى كالمعتاد. كما سيتم السماح بالتجمهر.
وقال ان الجيش سيواصل التحرك بشكل صارم ضد التموضع الإيراني في سوريا.