كنوز نت نشر بـ 04/05/2018 09:03 pm  


بلدية ام الفحم واللجنة الشعبية ورابطة أئمة المساجد واللجنة المحلية لأولياء الأمور:

 لتكن جهودنا وطاقاتنا نحو انجاح مسيرة السيارات الى القدس الاحد


بعيداً عن السجالات الحاصلة في بلدنا أم الفحم هذه الأيام، والنقاشات والحوارات التي نفرح لها ونقرّها وندعمها، وهي الطريق نحو التطور والتقدم، بعيداً عن كل ذلك، فإن أمامنا الآن هدفاً واضحاً وخطوةً كبيرةً نحو الضغط على صانعي القرار في هذه البلاد، أن ينظروا الينا ويستمعوا لطلباتنا، وهي الخطوة التي انتظرها الجميع وخرجت من بلدنا ام الفحم، كما خرجت أفكار بناءة وعمليّة كثيرة أخرى من بلدنا، ودعمتها وساندتها كافة اللجان والمؤسسات القطرية، وعلى رأسها لجنة المتابعة العليا واللجنة القطرية للرؤساء، إنها مسيرة السيارات نحو مدينة القدس بعد غد الاحد 6.5.2018 صباحاً، وهي الخطوة الاحتجاجية التي دعمتها كافة القوى والحركات والأحزاب والفعاليات الشعبية والاجتماعية في ام الفحم.

فيا أهلنا في ام الفحم

هذا هو الوقت لنثبت للجميع، للقاصي والداني، أننا جميعا نقف صفاً واحداً، يداً واحدةً، لمحاربة الجريمة والعنف في بلدنا. فبلدنا يستحق منا التضحية، ولو ليوم واحد، من أجل مستقبل آمن وهادئ لأبنائنا وبناتنا وطلابنا حتى يعيشوا بأمن وأمان وطمأنينة وسكينة، في بلد يطيب العيش فيه.
نعم، لنرفع رأسنا عالياً ونقف أمام مكتب رئيس الحكومة في القدس، نصرخ بأعلى صوتنا أن حياة ابنائنا غالية علينا جميعاً ولن نفرط فيها، ولن نسمح لأحد أن يعبث بأمن وأمان بيوتنا ومدارسنا ومساجدنا.

لنشارك معاً في مسيرة السيارات يوم الاحد كخطوة أخرى نحو الاحتجاج لما يحصل في بلدنا ام الفحم خاصة، وما يحصل في مجتمعنا العربي عامة من أعمال عنف وجريمة منظمة.


باحترام 
بلدية ام الفحم
اللجنة الشعبية المحلية
رابطة أئمة المساجد
لجنة أولياء أمور الطلاب المحلية
الجمعة 4.5.2018 وفق 16 شعبان 1439هـ