كنوز نت نشر بـ 03/05/2018 11:52 am  


العثور على جثة ايمن جابر من الطيبة 


عثر ظهر اليوم  في الجنوب على جثة يرجح انها للسائق أيمن جابر ابن مدينة الطيبة والذي فقدت اثاره منذ يوم الخميس الماضي بعد ان جرفت السيول شاحنته في منطقة الجنوب .

وقد عثر على الجثة بمساعدة كلاب تقصي الاثر وبمساندة من الجيش .

هذا وسيتم تحويل الجثة الى المعهد الطبي في ابو كبير للتأكد من هويتها , فيما تم ابلاغ عائلة جابر بهذه التطورات.

وافيد ان قوات كبيرة من الوحدات الخاصة تتواجد في المكان , حيث يتم انتشال الجثة.

حالة حزن شديدة بين أهالي الطيبة عموما وعائلته خصوصا. للفقيد الرحمة ولعائلته بالغ الصبر والسلوان.

يشار بحسب المعلومات ان الجثة التي عثر عليها بقرب من البحر الميت ولا يزال يجري التعرف عليها .

وقالت الشرطة انها ابلغت عائلة السائق عن عثورها على الجثة.

وكان قد عُثر على الشاحنة التي كان يقودها جابر، بالقرب من "نأوت هكيكار"، قرب البحر الميت، بحالة مزرية بعد أن جرفتها المياه، وسط ترجيح بأن تكون مياه السيول قد جرفته أيضا.

 
وكان جابر ينقل منتجات زراعية في شاحنته متوجها من منطقة "وادي عربة" عندما فاجأته الفيضانات والسيول، وجرفت سيارته التي عثر عليها، في وقت لاحق، وقد تضررت بشكل شبه كامل.

وتجدر الإشارة إلى أن أيمن جابر عمل سائقا للشاحنة منذ أكثر من 25 عاما، ، وهو متزوج ولديه بـ4 أبناء، 3 أولاد وبنت.


يشار ان النائب احمد الطيبي تابع القضية أمام الجهات المختصة وكذلك الجهات الاردنية ، وكذلك مع العائلة والشباب المتطوعين المتواجدين في المنطقة في الجنوب، الذين اشاروا الى ان هناك تقصير من قبل السلطات الاسرائيلية باعمال البحث والتمشيط، والتي ادّعت بدورها بأن هذا يعود لوجود حقل الغام في المنطقة، وعليه فقد زار الطيبي الموقع يقف عن قرب على سير اعمال التمشيط والبحث هناك.

يذكر أن رئيس البلدية توجه صباح اليوم ضمن فريق متطوعين للبحث عن السائق المفقود منذ ايام أيمن جابر برفقة زوجته الثاكل السيدة اماني جابر.

وجاء عن المتحدث بإسم شرطة إسرائيل لوسائل الإعلام العربية:

عثر قبل قليل شرطي مرافق لكلب بوليسي مع قصاص أثر تابع لجيش الدفاع التابعين للقوات التي تعمل يوهما الثامن في محولات التفتيش والإنقاذ في منطقة ناؤوت هاكيكار عثروا قبل قليل على جثة رجل في عمق الشجرية، وباشروا بنشلها من المكان ومن ثم نقلها الى معهد الطب الشرعي .


تم إعلام عائلة سائق الشاحنة المفقود بذلك.