كنوز نت نشر بـ 30/04/2018 01:19 pm  


برشلونة يتوج بطلا للدوري الإسباني برباعية في شباك ديبورتيفو لا كورونيا


توج برشلونة الاسباني بلقب الدوري بعد فوزه على فريق ديبورتيفو لاكورونيا بأربعة أهداف مقابل هدفين الأحد، وهو أول لقب للمدرب إرنستو بالبيردي مع الفريق الكتالوني.

وتألق الأرجنتيني ليونيل ميسي في المباراة بإحرازه ثلاثة أهداف "هاتريك" من أهداف المباراة التي أقيمت على ستاد ريازور.

وتقدم برشلونة بنتيجة هدفين دون مقابل خلال الشوط الأول من المباراة، حيث أحرز فيليب كوتينيو الهدف الأول في الدقيقة السابعة، ثم تلاه ميسي في الدقيقة 38.

لكن فريق ديبورتيفو تمكن من تحقيق التعادل، بعد أن أحرز لوكاس بيريز في الدقيقة 40، ثم إيمري تشولاك في الدقيقة 68 من زمن المباراة.



وتقدم برشلونة مرة أخرى، بعد أن أحرز ميسي هدفين من هجمتين، خلال الدقائق العشر الأخيرة من زمن المباراة.

وبذلك أكد الأرجنتيني ميسي ضمان حصول برشلونة على اللقب، كما أنه سجل ثلاثية "هاتريك" للمرة 46 في تاريخه، سواء لصالح نادي أو لصالح منتخب بلاده.


وتعد تلك هي المرة 25 التي يفوز فيها برشلونة بالدوري الإسباني، متأخرا بفارق 8 مرات عن منافسه القوي ريال مدريد، الذي حمل اللقب 33 مرة.

وبهذه النتيجة ودع فريق ديبورتيفو المسابقة، ليهبط لدوري الدرجة الثانية.


وكان فريق برشلونة قد تعاقد مع بالبيردي، المدرب السابق لفريق أتليتيكو بيلباو، في مايو/ أيار من عام 2017، وسط حالة من التشكيك في قدراته.
لكن المدرب البالغ من العمر 54 عاما تمكن من تحقيق لقب الدوري الإسباني، في أول موسم له مع برشلونة.

وكانت المباراة هي الأولى لبرشلونة، منذ إعلان لاعب خط الوسط أندريس إنيستا قراره، مغادرة النادي الكتالوني نهاية الموسم.


وجلس إنيستا على مقاعد البدلاء خلال معظم زمن المباراة، قبل أن ينزل إلى أرض الملعب في الدقيقة 87، حيث لاقى ترحيبا وتصفيقا من جماهير الفريقين.
وسيكون الأحد القادم هو الفرصة الأخيرة للاعب إنيستا، للمشاركة في مباراة الكلاسيكو، حينما يحل ريال مدريد ضيفا على ملعب ستاد "كامب نو".