كنوز نت نشر بـ 30/04/2018 07:13 pm  




النائب طلب أبو عرار في لجنة الداخلية:"

 الدولة هي التي تجبر العرب على البناء غير المنظم في القرى المعترف بها وغير المعترف بها.
 
في جلسة للجنة الداخلية ظهر اليوم الاحد 30-4-2018، حول موضوع التخطيط والبناء والغرامات الادارية، قال النائب ابو عرار:" للأسف ليس هناك أي جديد إيجابي في هذا الموضوع الهام، دائماً نرى هدما ودمارا، ولا نرى تخطيطاً وبناءا، ففي قرى مجلسي القسوم وواحة الصحراء في النقب هناك بناء مدارس، وتعبيد مداخل للقرى، ولا يمكن اصدار تراخيص للبيوت بسبب البيروقراطية المتبعة من قبل لجان التخطيط والبناء، وتحدون من صلاحيات سلطة المجالس المحلية، وتسيطرون على التخطيط والبناء، وتضيقون على السكان.
وتهدمون وتتركون الاهل بدون مأوى، وتعملون من اجل جلب يهود من المركز والشمال لتوطينهم مكان العرب".

 
وأضاف:" تتساءلون لماذا يقوم المواطن العربي بالبناء بدون ترخيص، الجواب واضح وصريح أن الحصول على الترخيص شاق ومكلف، ويستغرق وقتا طويلا، هذا إن تمت الموافقة عليه اصلا، الامر الذي يؤدي إلى حالة من الإحباط وعدم الأمل للشاب الذي يريد بناء بيت، كما ان السلطات المحلية العربية في النقب تفقد الميزانيات التي ترجع لخزينة الدولة بسب البيروقراطية لترخيص المؤسسات التي تنوي بناءها، آن الأوان للتفكير بحل جذري عاجل وليس فقط في تشديد العقوبات التي لا تجدي نفعاً بل تعقد القضية أكثر وأكثر".
 
تجدر الاشارة الى ان النائب طلب أبو عرار طرح موضوع التخطيط والبناء مرارا في أروقة الكنيست من خلال الأدوات البرلمانية المتاحة امامه.