كنوز نت نشر بـ 30/04/2018 10:47 am  


 وزير الداخلية وتطوير الضواحي والجليل والنقب في زيارته لمجلس زيمر المحلي ؛ 

سنقدم كل المساعدة للمجلس لأنه يقوم بواجبه بالشكل المهني ، وأثبت ذلك من خلال المعطيات المتوفرة في وزارة الداخلية .

 رئيس المجلس المحلي ذياب غانم عن انطباعه عن الزياره ؛

كانت زيارة ممتازة مهنية وموضوعية ناقشنا العيد من القضايا الملحة لأهالي زيمر وتلقينا إجابات مرضية وتجاوب مع مطالبنا .
أعرب رئيس مجلس زيمر المحلي الحاج ذياب غانم عن رضاه من النتائج الزيارة التي قام بها وزير الداخلية ،وزير تطوير الضواحي النقب والجليل أريه درعي ، حيث تضمن الزيارة اجتماع مهني خاص مع الطاقم الإداري المهني المكون من المديرين العامين لوزارة الداخلية ووزارة الضاحية الجليل والنقب ومتصرف لواء المركز في وزارة الداخلية مسؤول قسم الأديان في وزارة الداخلية ومساعدي الوزير ومستشاروه ، وحضر من جهة المجلس المحلي رئيس المجلس ، المدير العام ، محاسب المجلس ، المحاسب المرافق ورؤساء الأقسام والموظفين ، وفي هذا الاجتماع قمت بطرح وإسماع الوزير والوفد المرافق له من الحضور مطالب المجلس المحلي في مختلف القضايا والمجالات ، فقد طلبت من الوزير أريه درعي المصادقة على طلب مجلس زيمر المحلي بتوسيع منطقة النفوذ بزيادة ١٠٠٠ دونم من أجل إقامة المساكن للأزواج الشابة ، وإقامة المشاريع العامة عليها ، كذلك المساهمة في تمويل مشروع تحسين الإنارة والإضاءة ، باستعمال الإنارة الجديدة ( לידים ) لنجاعتها وتوفير ملايين الشواقل ، كما تطرقت للمشاريع التي تم انتهاء العمل بها ، وكذلك التي يتم تنفيذها في هذه الأيام ، بالإضافة للمشاريع التي سيتم تنفيذها في الأسابيع والأشهر القليلة القادمة منها المدينة الرياضية التي تضم ملعب لكرة القدم على الطراز الحديث وموقف للسيارات ، وملعب كرة القدم المصغر ، وبناية متعددة الأهداف مع قاعة رياضية ، وغيرها من المشاريع المستقبلية التي يقوم المجلس المحلي بإعداد المخططات والتحضيرات لها لطرحها أمام الجهات المختصه.

كما طالبت في الاجتماع الموافقة على قرض بقيمة ٢ مليون شيكل كان المجلس المحلي قد أقره في إحدى جلساته السابقة ، وهو قرض طويل الأمد ، وذلك لإتمام بعض المشاريع التي يجري العمل بها ، كما طالبت بتحويل الهبات المالية ضمن خطة ٩٢٢ الحكومية لتنفيذ مشاريع تطويرية ملحة في الوقت الحالي ،غير المشاريع التي تشترطها الخطة ، والتي تخص دائرة أراضي إسرائيل .

طالبت زيادة الميزانيات المعدة للتطوير للبدء في مشاريع عامة ضرورية لحل المشاكل والتحديات المستقبلية الخاصة بالبنية التحتية لقرى زيمر ، ومن الطلبات العينية التي طالبتها من الوزير أريه درعي ومدير عام وزارة الداخلية ومتصرف اللواء ، ،طلبت المساهمة في استكمال مبنى مكتب الرفاه الاجتماعي بتخصيص ميزانية خاصة كهبة مساهمة مِن وزارة الداخلية ، ، كما تقدمت بطلب من قسم الأديان في الوزارة تمويل إقامة مقبرة جديدة ، لأن المقبرة القديمة لا تفي باحتياجات قرى زيمر ، وأيضاً طلبت المساعدة والدعم المالي لإقامة بناية " بيت الشعب " المخصص كبيت للعزاء والمناسبات الدينية لجميع قرى زيمر ، كما طلبت من الوزير المصادقة على تمويل أربع ملاك إضافية للمساجد في زيمر ، وتمويل مؤتمر قطري ثقافي ديني خلال شهر رمضان المبارك .

رئيس المحلس المحلي ذياب غانم قال أن الوزير أريه درعي كان إيجابياً ومتجاوباً مع الطلبات التي تقدمت بها ، ومع توجه المجلس المحلي في نظرته المستقبلية ، كما صرّح على مسمع الحاضرين ، بأن مجلس زيمر المحلي يستحق التقدير والثناء على الطريقة المهنية التي يدار بها المجلس ، ويشهد على ذلك المستندات والتقارير في اللواء والوزارة ، كما أثنى على ما قام به المجلس المحلي من سياسة مالية مكنته من تخطي الأزمة المالية التي ورثها من اللجنة المعينة ، ووعد بمضاعفة الميزانيات المخصصة للمشاريع التطويرية لقرى زيمر ، ودعم المجلس المحلي بميزانيات لاستكمال المبنى المخصص للحضانات " מעון יום ״ ، وكما وعد بتعيين لجنة خاصة لفحص قصية تعديل الحدود وزيادة منطقة النفوذ لزيمر ، فحص طلب زيادة ملاك الإئمة والمؤذنين في قرى زيمر .

وقال أن مدير عام وزارة الداخلية مردخاي كوهين سيدعو الطاقم المهني في المجلس المحلي ، بحضور كافة الأطراف المهنية في لواء المركز لبحث جميع القضايا والأمور والطلبات التي طرحت خلال الاجتماع في مجلس زيمر المحلي خلال الزيارة التي قام بها الوزير .

ومن الجدير بالذكر أن الوفد المرافق للوزير في هذه الزيارة بلغ أربعة عشر من المستشارين والمساعدين ، منهم نائب الوزير مشولام نهاري ومديري عام وزارة الداخلية ووزارة تطوير الضواحي النقب والجليل ومتصرف لواء المركز في وزارة الداخلية ويوسف حسنين المسؤول عن الشؤون الدينية في وزارة الداخليه .