كنوز نت نشر بـ 26/04/2018 08:52 pm  


أرض الطيبة للطيبة وأهلها



عُقدت، أمس الاربعاء، جلسة طارئة دعت إليها بلدية الطيبة حضرها أعضاء عن اللجنة الشعبية وقسم من أصحاب الأراضي الخاصة المتضررين من مد سكة الحديد عبر أراضيهم. بحث الحاضرون خلالها حيثيات قضية الأراضي المزمع اِقتطاعها من أراضي الطيبة الواقعة غربي شارع "عابر اسرائيل" لصالح مشروع بناء محطة سكة الحديد، وبعد التداول والاستماع لآراء الحاضرين، تقررت عدة نقاط منها العمل على التواصل المباشر مع كل أصحاب الاراضي المتضررين والعمل على وضع دراسة مهنية من قبل مهندسين ومحامين ومخمنين من أبناء الطيبة لكي نتمكن من طرح مطالبنا بشكل مدروس ومهني للسلطات المسؤولة، وتقرر أيضاً تكوين لجنة تتابع حيثيات القضية، لجنة مكونة من ممثلين عن البلدية واللجنة الشعبية وأصحاب الأراضي المتضررين.

 نداء لأصحاب الأراضي المتضررين، تعالوا نتكاتف معا

 
نتوجه لأصحاب الأراضي المتضررين بعدم الإتفاق والتوقيع مع أي جهة رسمية على أي مستند يتعلق بأراضيهم وعدم قبول عروضهم والتعويضات المالية المقترحة من قبلهم مقابل الأرض المزمع اِقتطاعها. 

كما ندعو أصحاب الأراضي المتضررين إلى اِجتماع تشاوري مع ممثلي بلدية الطيبة واللجنة الشعبية لبحث كل التفاصيل 

من أجل العمل الموحد لكل القوى الطيباوية والوصول لأفضل الحلول لأصحاب الأراضي المتضررة ولمدينة الطيبة. 

الإجتماع يوم الاحد الموافق 29/04 الساعة السابعة والنصف مساءً في قاعة "اللهڤا" بجانب الكينا.


ونؤكد على أهمية اللقاء مع أصحاب الأراضي المتضررين والعمل بشكل جماعي وموحد لكي نتمكن من تحقيق أقصى التوقعات والنتائج واِنقاذ ما يمكن اِنقاذه.

وجب التشديد على أن تشتيت قوانا في توجهنا للسلطات المسؤولة سينعكس سلبا على مصالح أصحاب الاراضي (هذا ما حدث وقت مصادرة أراضي الطيبة لصالح شارع "عابر اسرائيل "). وهذا ما نحذر منه اليوم.

فقط بعمل جماعي ووحدوي نستطيع تحقيق المرجو.


لا للعبث في أراضي الطيبة ونعم لطيبة موحدة في مواجهة مخرز السلطة
        
             بلدية الطيبة   
 
اللجنة الشعبية للدفاع عن الأرض والمسكن في الطيبة.