كنوز نت نشر بـ 18/04/2018 04:29 pm  


خلال مشاركتها في مؤتمر القاسمي:

محافظة بنك إسرائيل تطلق موقع بنك إسرائيل على الانترنت باللغة العربية


"إطلاق موقع الانترنت باللغة العربية هو خطوة إضافية نحو تطوير وتعزيز قنوات التواصل المباشر لبنك إسرائيل مع المجتمع العربي، والذي هو جزء أساسي من الاقتصاد الإسرائيلي. أتمنى أن يستعين أكبر عدد ممكن من أفراد المجتمع العربي بالموقع من أجل توسيع مداركهم الاقتصادية – مما سيساعد في زيادة إندماج المجتمع العربي بجميع أطيافه في الاقتصاد الإسرائيلي – ومن أجل التعرف على الأدوات المتعددة للاستهلاك المالي الحكيم التي يوفرها بنك إسرائيل لخدمة الجمهور."

زارت محافظة بنك إسرائيل الدكتورة كرنيت فلوغ أمس مدينة باقة الغربية وشاركت في المؤتمر السنوي لكلية القاسمي. شارك في الزيارة كذلك مدير عام بنك إسرائيل السيد حيزي كالو وأعضاء إدارة آخرين. خلال الزيارة، أطلقت المحافظة موقع الانترنت الجديد لبنك إسرائيل باللغة العربية (الرابط). 


يطابق الموقع العربي في تخطيطه الموقع بالعبرية، ويحتوي على الكثير من المعلومات حول الاقتصاد الإسرائيلي، وفعاليات وسياسات البنك، ومعلومات إحصائية، ومسوحات ومعطيات اقتصادية، ومعلومات حول العملات الورقية والمعدنية في إسرائيل وغيرها.

كذلك، يمكن في موقع الانترنت العثور على معلومات وأدوات عديدة في مجال الاستهلاك البنكي: معلومات حول فتح الحساب البنكي وحقوق الزبون، وكيفية المقارنة بين العمولات المختلفة، وكيفية تخطيط الميزانية بشكل حكيم، واستخدام بطاقة الهوية البنكية، وكيفية تجنب الحصول على شيكات بدون رصيد، وكيفية التعرف على العملات الورقية المزيفة، ومعلومات للزبائن من أصحاب الحسابات المقيدة، وخصائص بطاقات الدفع المختلفة، وطريقة البحث عن الحسابات المجمدة، والتخليص الالكتروني للشيكات. إضافة إلى أدوات وحاسبات مهمة لاستخدام المستهلكين، مثل حاسبة مسارات العمولة التي تسمح بالمقارنة بين التكاليف الشهرية المتوقعة وفقاً للمسار، وحاسبة التحويل بين الفائدة الفعلية والاسمية، وأسعار صرف العملات وغيرها.


خلال محاضرتها في مؤتمر القاسمي إستعرضت المحافظة التطورات الاقتصادية الأخيرة وتوجهاتها بعيدة المدى، وأشارت إلى التحديات والفرص المتوفرة أمام الجهاز الاقتصادي الإسرائيلي بشكل عام والمجتمع العربي بشكل خاص. ركزت المحافظة على أهمية مواصلة دمج المجتمع العربي في سوق العمل، وأشارت من بين أمور أخرى إلى التطورات المختلفة التي طرأت على التعليم العالي، ومنها قلة الطلاب العرب في التخصصات الهندسية وارتفاع عددهم في الطب والتخصصات الرعاية الطبية مقارنة بالمجتمع اليهودي. 

مع هذا، ففي عام 2016 طرأ تغيير على توجهات الطلاب العرب، وارتفعت نسبتهم في تخصصات الهايتك بـ 4 أضعاف عن السابق. 

وعلى الرغم من الزيادة في عدد الطلاب العرب فإن نسبة تسربهم من التعليم ما زالت مرتفعة في جميع التخصصات، وخصوصاً في تخصصات الهايتك والتي تصل إلى %50. من تحليل سوق العمل وقطاع الهايتك بشكل خاص يتبين أن شركات عديدة تواجه صعوبات في تجنيد عاملين متمرسين وهذا يشكل عائقاً مركزياً أمام تقدمها، والطلب على المهندسين لدى الصناعة وفرع الهايتك يزيد عن العرض. النقص في العاملين في الهايتك إضافة إلى ارتفاع عدد الطلاب العرب في الهندسة يشكل فرصه مهمة لتعزيز دمج العاملين من المجتمع العربي في سوق العمل في جميع فروعه الاقتصادية، بما فيها الهايتك.

في إطار جولتها زارت المحافظة مدرسة السنديانة في جفعات حبيبه، وعرضت أمام الطلاب وطاقم المدرسة المهمات التي يقوم بها بنك إسرائيل. وقام الدكتور إيلان شتاينر، مدير قسم العملات في البنك، بإرشاد الطلاب حول طريقة استخدام علامات الأمان في سلسلة العملات الجديدة. 

وقد أعجبت المحافظة في زيارتها بمهارات الطلاب العالية في مواضيع الاقتصاد المختلفة. التقت المحافظة في بلدية باقة الغربية مع رئيس البلدية مرسي أبو مخ، وكبار موظفي البلدية ورئيس مجلس محلي كفر قرع وجت، وناقشت معهم العديد من القضايا المتعلقة بالوضع الاجتماعي الاقتصادي للسكان العرب في إسرائيل، وتحدياتها وطرق التعامل معها من أجل تطويرها وازدهارها. 

كما التقت المحافظة مع رجال وسيدات أعمال ومبادرين من باقة الغربية في مركز معوف باقه، والذين عرضوا عليها الاحتياجات الخاصة بهم، والتحديات والصعوبات المختلفة التي يواجهونها، والأدوات التي يمكنها أن تساعدهم على التطور واقتحام أسواق جديدة.