كنوز نت نشر بـ 17/04/2018 05:19 pm  

عمّم النّاطق الرّسميّ لدار البلديّة في مدينة باقة الغربية، الطّيّب غنايم، إيضاحًا بشأن الانتقال المؤّقت لمحطّة الشّرطة من مقرّها الحاليّ إلى الجهة الجنوبيّة من المدينة:

انتقال مؤقّت لمحطّة الشّرطة في باقة


في أعقاب التّرميمات القائمة في محطّة الشّرطة في مدينة باقة الغربيّة، وبعد أن توجّهت إدارة مركز الشّرطة إلى دار البلديّة، من أجل العثور على مقرّ مؤقّت، إلى حين الانتهاء من العمل المرحليّ، أُقِرَّ نقل مبنى الشّرطة، مؤقّتًا، من مبناه الكائن في مركز البلدة، بجانب المشفى البلديّ، إلى بناية بمحاذاة المتنزّه البلديّ، جنوبيّ باقة الغربيّة.


يدور الحديث عن المبنى، غير المأهول، المتواجد في قطعة أرض رقم 8780، قسيمة رقم 18، والتي أُعِدَّت من أجل إقامة مركز توجيه وتشغيل للشبيبة، من المفترض أن يتمّ العمل على إعداده وتهيئته وترميمه، خلال أقلّ من نصف سنة، وقد رُصِدَت للأمر ميزانيّة ضخمة، بقيمة ما يقارب المليون ش.ج.

الأمر غير قابل للتحليل والتّأويل، ولا يحتملُ ما يحاولُ بعضهم تحميله من تفسيرات وتكهّنات، لا تصبّ إلّا في دقّ الأسافين في نسيجنا المجتمعيّ.

نختتم توضيحنا بأنّ المبنى الذي سيتمّ الانتقال إليه، غير متّصل ومرتبط بمدرسة النّجاح الثّانويّة، واللعب على هذا الوتر هو أمر بخس رخيص، لأنّ لا مكان له من الصّحّة، وعارٍ من أيّ مصداقيّة.