كنوز نت نشر بـ 17/04/2018 01:44 pm  


سوريا الشام...جميل بدويه

أين المواطن ..وأين الحاكم ..
ومن الغريب الذي فيها حكم
ومن القاضي الذي ظلم
ومن وألف من ...
من الظالم ومن المتهم ..!!
صار الدم في حماها وشم
شهداء بالآلآف ..
لا نعرف كيف وكم ..!
نيسان أوقف غيثه ..
والجو غائم من الدخان والحمم
والأرض تروى منذ أعوام ..
بسيل دم ..!!
شام ..بلاد الجود والكرم..
ومواطن فيها لا يحترم ..!
لا تسمع له غير صوت أنين وألم
واذا سمعته يقول الله اكبر ..
فأعلم...
أن القصف قريب ..
والقاصف يقصف بلا رحمة أو ندم..!

سوريا ..الشام ..
لا حاجة بالتتار أو المغول ...
فقد دمرها من قد حكم..!
وأجتمع على قصعتها ..
كثير من الأمم
سوريا ..بين الحرب والسلم
بين الحياة والعدم
بين الجهل والقيم
قد قتل من قال يا الله ..
حين رفض أن يقول للطاغية نعم
الشام ساحة حرب ..
ودرب الفتنة والخيانة قد عم
عجبا ...
هل يحكم قابيل كل ربوعنا ..
أما تاب بعد قتل أخيه أو ندم..!!
ها هو يعود مرة أخرى ..
وما زال يحكمه الوسواس والوهم
يا شام ..نامت عيون الظالمين ..
لكن عين الله لم تنم ..