كنوز نت نشر بـ 14/04/2018 10:10 pm  


ما يهمك يا سورية

هاي ضربة ومعدية
مقهورين من نصرك
والعيب من عربك
معروفين بالتخاذل
وفلسطين من قبلك
دفعت الثمن لحالها
واليمن حالها واحد
نفس العدو المجرم
وعن غيرها اتحدثوا
بس راح نفضل بعزك
نقاوم ونقاوم ونقاوم
هي العدو منزعج منهم
كان بده أكثر وأكثر
لأنه عارف ما راح يأثر
ضربات لحفظ ماء الوجه
راح تستفيدي منها وحدك
وتستلمي ما يمكنك بالقوة
دفاع وردع وجرأة منتظرة
راح تكون في بوصلتك حقيقة
ستعود علينا يوما بالنافعة

رسالتنا واضحة وقلناها قبل
إرادة الروح لن تهزم ابدا
مجرد بداية وتراكم يجمعنا
يصب في مصلحتنا والهدف باقي
عدوكم عدونا والدم موحد هنا
ذكروني بالعدوان الثلاثي علينا
تاريخ يعيد الحسابات من تاني
مؤلم بأننا لم نتعلم الدرس
ولو فات مليون قرن هكذا هم
الأعراب ومع العدو تحالف مبطن
كما أضاعوا كل حق لمصر أولاً
والعراق كلنا نعلم بحالهم
مصير مجهول يؤخر الزمن والعقارب
ساعة الوقت ولا نعلم معناها والنصر
حتمية القدر ولابد منها رغم الخيانة
أصحاب الحق والأرض ولنا عودة والصدق
كثرة الأخطاء المحدقة بهم تتعجل نهايتهم
إن كان صهاينة ولا أدوات علي نفس الشاكلة
نهايتهم المسح وسنشكل ونبتدي رسم الخارطة

بقلم كرم الشبطي