كنوز نت نشر بـ 14/04/2018 07:26 pm  



الحركة الإسلامية تدين العدوان الأمريكي البريطاني والفرنسي على سوريا

الحل في سوريا أن يتحرك الأحرار والشرفاء لإنهاء الجرائم ووضع قواعد لحكم رشيد ينهي حكم نظام البعث الطاغية

أصدرت #الحركة_الاسلامية بيانا ادانت فيه العدوان العسكري التي نفذته القوات الامريكية ، البريطانية والفرنسية على سوريا . واعتبرت هذا الهجوم تكرارا لنفس العدوان من العام الماضي وانعكاسا لسياسات الدول العبثية والمدانة، والتي تسمح بقتل وتشريد ملايين السوريين، من قبل النظام البعثي المجرم، خلال سبع سنين، وتتحرك في حالات محدودة عند استخدام الأسلحة الكيماوية.

واعتبرت الحركة الاسلامية في بيانها ان المجتمع الدولي بأسره، يتحمل مسؤولية الفشل في منع حرب الإبادة والجرائم ضد الانسانية التي تعرض لها الشعب السوري وما زال، دون ان تكون هنالك محاولة جدية واحدة، خلال السنوات الماضية، لوقف هذه الجرائم، ووضع حل يحفظ حياة وكرامة وحرية السورين، في العيش بوطنهم ودولتهم تحت حكم رشيد يحفظ البلاد والعباد.


 وتساءلت الحركة الاسلامية في بيانها الى متى سيبقى هذا العبث بحياة السوريين، والغباء في فهم هذه المؤامرة العالمية الكبرى لدول الاستعمار والاستكبار ، فروسيا جاءت بطائراتها لتقصف المدن السورية وتحمي النظام الاسدي المجرم، ونصبت صواريخها لحماية أجوائها، إلا من ضربات اسرائيل المتكررة في سوريا ، واليوم تريد ان تقنعنا ان ضربات أمريكا وبريطانيا وفرنسا ليست بتنسيق وعلم مسبق. 

وأضافت الحركة الاسلامية في بيانها أن المطلوب الْيَوْمَ تحرك عربي واسلامي وعالمي من كل الأحرار والشرفاء، لوقف هذه الجرائم وإطلاق مبادرة حقيقية تحفظ للشعب السوري اجمع حقوقه الانسانية والوطنية والمدنية، وانهاء دور هذا النظام الاسدي المجرم والشروع بوضع قواعد لحكم رشيد في سوريا العروبة والإسلام

الحركة الاسلامية 
السبت ١٤/٤/٢٠١٨ وفق ٢٨ رجب ١٤٣٩هجرי