كنوز نت نشر بـ 14/04/2018 07:20 pm  


أمن السلطة يقمع بالغاز مسيرة لحزب التحرير بالخليل وجنين


قمعت أجهزة الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية، اليوم السبت، بقنابل الغاز المسيل للدموع مسيرة لحزب التحرير في مدينة الخليل، حيث نظم الحزب مسيرة في الذكرى الـ97 عاما لهدم دولة الخلافة، حيث انطلقت المسيرة من مسجد الحسين بن علي في شارع عين سارة باتجاه دوار ابن رشد وسط المدينة.

وأصيب عدد من المشاركين بالمسيرة بحالات اختناق جراء استنشاقهم للغاز المسيل للدموع تم علاجهم ميدانيا من قبل مواطنين.

 وعقب مصدر أمني بالسلطة الفلسطينية، على ما حدث بالقول:" لقد خرق حزب التحرير المعاهدة والاتفاق الذي التزموا به أمام محافظ الخليل كامل حميد، حيث تم الاتفاق على أن تقام الفعالية داخل ساحة ملعب مدرسة ابن رشد".

وفي موقع اخر قامت أجهزة أمن السلطة باطلاق غاز الفلفل على المصلين في مسجد جنين الكبير لمنع خروج مسيرة حزب التحرير.