كنوز نت نشر بـ 14/04/2018 08:45 am  


أنت رحيق أنفاسي


بقلم:شاكر فريد حسن


كلما أتاني طيفك
أغازله
أناجيه
وأبوح له عن
أشواقي ولهفتي
وحنيني..
عن عذابي
واشتياقي للقاك
وارسل لك بطاقة حب
وقبل من الشفاه
فأنت رحيق أنفاسي
وعرش تطلعي

ومهجة عمري،
ليلاي
وسهادي
روحي تيمها الهوى
والقلب يشدو مولعًا
فتيهي دلالًا
واملئي صدري غنجًا
ودلالًا
عشقًا وغرامًا
ودعينا نهيم بين الخمائل
في المروج
ونجعلها ملاعب الالهام
نجتني طيب العبير
ونحيا من طعم الرحيق