كنوز نت نشر بـ 13/04/2018 09:24 pm  


كفى لفوضى السلاح في مجتمعنا

شعبية الطيبة تستنكر حادث اطلاق النار على رئيسها المحامي شاكر بلعوم


اللجنة الشعبية للدفاع عّن الارض والمسكن تستنكر العملية الجبانة بإطلاق النار على مكتب رئيس اللجنة الشعبية  المحامي شاكر بلعوم .

اننا نرفض هذا التصرف الغير اخلاقي الجبان ونرى ان الرصاصة الموجه لاي شخص في بلدنا الطيب انها رصاصة موجهة لكل واحد وواحدة منا ، انها رصاصة العنف ، رصاصة الكراهية ، رصاصة الفساد الاخلاقي ، انها رصاصة - رسالة ، رسالة عن فشلنا كمجتمع في التصدي لهذه الظاهرة المقيتة ، رسالة للشرطة المتقاعسة في تنفيذ واجبها بحماية الناس ، رسالة لإدارة البلدية التي لا تقوم بواجبها بمحاربة الظاهرة ، رسالة لكل القوى السياسية والاجتماعية التي لا تعمل على رفع وعي الشباب لمخاطر العنف ولم تستطع استقطاب الجيل الجديد للعمل الجماهيري والوطني .

فهل نقف مكتوفي الايدي منتظرين رصاصة اخرى ؟


لا وألف لا ، انه واجبنا الإنساني والاخلاقي والوطني والديني ، واجبنا كأبناء البلد الواحد ان نعمل معا لمحاربة العنف بكل أشكاله ، وأننا نتوجه للسلطات المسؤولة ان تأخذ دورها وبشكل جدي ومدروس ببناء خطة عمل لمواجهة هذه الظاهرة .

اننا باللجنة الشعبية تتوجه ونطالب أهالينا بالطيبة التحلي بالصبر وعدم الانجرار والتهور وتوسيع دائرة العنف وعلينا كلنا تقع المسؤولية الحفاظ على النسيج الاجتماعي الطيب الذي ساد بلدنا في الفترة الاخيرة وان نحمي بلدنا من النزاعات والخلافات وان تبقى بلدنا، بلد يطيب العيش فيها .
     
اللجنة الشعبية للدفاع عن الارض والمسكن